عادي

رسالة من الكاظمي إلى الأسد حول مكافحة الإرهاب الحدودي

01:36 صباحا
قراءة دقيقتين
مصطفى الكاظمي

استهدفت غارات إسرائيلية، ليل الأربعاء الخميس، محافظة القنيطرة جنوب سوريا، من دون أن تؤدي إلى وقوع إصابات، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام سورية رسمية

وتأتي الغارات بعد 24 ساعة على هجوم مماثل في محافظة اللاذقية، خلّف قتيلاً مدنياً وستة جرحى. وأشارت وكالة الأنباء السورية ليل الأربعاء الخميس إلى «أنباء عن قصف إسرائيلي نفّذته مروحيّة على إحدى مناطق القنيطرة من دون وقوع خسائر».

من جهته، تحدّث المرصد السوري عن «ضربات إسرائيليّة تستهدف اللواء 90 ونقاطاً عسكريّة للقوات الحكومية في محيط بلدة جباتا الخشب بريف القنيطرة الشمالي، قرب هضبة الجولان المحتلة».

من جهة أخرى، تلقى الرئيس السوري بشار الأسد رسالة من رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي نقلها رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق فالح الفياض. وقالت الرئاسة السورية إن الرسالة «تمحورت حول العلاقات الثنائية والموضوعات ذات الاهتمام المشترك، والمستجدات على الصعيدين السياسي والأمني، وخصوصاً عملية مكافحة الإرهاب، والتعاون القائم بين البلدين لمجابهته والقضاء على البؤر الإرهابية المتبقية في المنطقة الحدودية». وأضافت أنه جرى خلال اللقاء «تبادل الآراء حول الأوضاع في المنطقة والتحديات التي تواجهها، وأهمية استمرار التنسيق والتشاور السوري  العراقي، في مختلف المجالات». وأشارت إلى أن ذلك «يشكل عامل قوة للبلدين والشعبين الشقيقين في مواجهة هذه التحديات»

على صعيد آخر، اعترض ستة ممن رفضت طلبات ترشحهم لمنصب الرئيس في سوريا أمام المحكمة الدستورية العليا حسبما أعلنت الأخيرة في نهاية مهلة التظلم. وقال رئيس المحكمة محمد جهاد اللحام إن المحكمة الدستورية العليا تسلمت خلال مدة تقديم طلبات التظلم للمرشحين في انتخابات رئيس الجمهورية المحددة بثلاثة أيام ستة طلبات تظلم. ونقلت وكالة الأنباء السورية عن اللحام أن الهيئة العامة للمحكمة «سوف تجتمع وتبت بهذه التظلمات في المواعيد والمهل القانونية المحددة».

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"