عادي

دول أوروبية: المستوطنات تهدد آفاق التسوية في فلسطين

00:31 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

أكدت كل من ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا والمملكة المتحدة، أن المستوطنات تنتهك القانون الدولي، وتشكل تهديداً لآفاق التسوية السلمية للنزاع الإسرائيلي - الفلسطيني، وأنه إذا تم تنفيذ القرار ببناء مستوطنات في هار حوما الواقعة بين القدس الشرقية وبيت لحم، فسيتسبب ذلك في إلحاق المزيد من الضرر بفرص قيام دولة فلسطينية قابلة للاستمرار، بوجود القدس عاصمة لكل من الدولتين الإسرائيلية والفلسطينية.

وقال المتحدثون باسم وزارات خارجية ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا والمملكة المتحدة، في بيان الأحد، أن ذلك القرار، بالإضافة إلى عملية تسريع وتيرة الاستيطان في جفعات همتوس، ومواصلة عمليات التهجير القسري في القدس الشرقية

ولا سيّما في حي الشيخ جرّاح، تقوض الجهود الرامية إلى إعادة بناء الثقة بين الطرفين، بعد استئناف التعاون الإسرائيلي الفلسطيني بصورة بنّاءة، مطالبين كلا الطرفين الامتناع عن اتخاذ أي إجراءات أحادية الجانب، واستئناف حوار جوهري وذي مصداقية من أجل المضي قدماً في حلّ الدولتين وإنهاء النزاع. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"