عادي

زعيمة إسكتلندا: استفتاء الاستقلال عن بريطانيا مسألة وقت

02:01 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

لندن - (رويترز)

أبلغت نيكولا ستيرجن زعيمة إسكتلندا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الأحد، بأن إجراء استفتاء آخر على الاستقلال أمر لا مفر منه، بعد أن حقق حزبها فوزاً انتخابياً قوياً.

ويعارض جونسون وحزبه المحافظ، الذي يجلس على مقاعد المعارضة في إسكتلندا، بقوة إجراء استفتاء قائلاً: إن القضية سويت عام 2014 عندما صوت الإسكتلنديون برفض الاستقلال بنسبة 55 في المئة مقابل 45 في المئة.

لكن الأحزاب المؤيدة للاستقلال فازت بأغلبية في برلمان إسكتلندا بعد الانتخابات التي أجريت يوم الخميس، والتي تقول ستيرجن إنها منحتها تفويضاً للمضي قدماً بخطط إجراء استفتاء ثان بعد أزمة كوفيد-19.

وقال المكتب الإعلامي لستيرجن في بيان بعد أن تحدثت هاتفياً مع جونسون «رئيسة الحكومة كررت نيتها بشأن ضمان أن يختار شعب إسكتلندا مستقبلنا عندما تنتهي الأزمة».

وأضاف البيان: «أوضحت أن الاستفتاء هو الآن مسألة وقت، وليس ما إذا كان هناك استفتاء». وحصل الحزب القومي الإسكتلندي الذي تتزعمه ستيرجن على 64 مقعداً في برلمان إسكتلندا أي أقل من الأغلبية المطلقة بمقعد واحد. ومع حصول حلفائها من حزب الخضر الذي يؤيد الاستقلال أيضاً على ثمانية مقاعد، فإنها تهيمن بذلك على الأجندة السياسية لإسكتلنديا.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"