عادي

8500 لبناني استفادوا من «إفطار صائم» من «زايد الإنسانية»

20:58 مساء
قراءة دقيقة واحدة
خلال تنفيذ مشروع افطار صائم في رمضان
جانب من تنفيذ مشروع افطار صائم في لبنان
خلال توزيع وجبات الافطار على الصائمين في لبنان

أبوظبي: آية الديب

اختتمت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، مشروع إفطار صائم للعام الجاري في لبنان، حيث وزعت 1700 وجبة على الأسر في طرابلس وبيروت وصيدا.

وأشارت المؤسسة إلى أن تنفيذ المشروع في لبنان، جاء للتخفيف من الأزمة الاقتصادية والمعيشية المتفاقمة، واستمرار تداعيات جائحة «كورونا». فقد استفاد 8500 لبناني من المشروع الذي نفذ تحت إشراف سفارة الإمارات في بيروت، وبالتعاون مع هيئة الإغاثة والمساعدات الانسانية التابعة لدار الفتوى.

وأكدت المؤسسة حرصها على تنفيذ مشروع «إفطار صائم» خارجياً، بالتعاون مع سفارات الدولة، لدعم الأسر غير القادرة، في مختلف الدول، في ظل الأزمة الحالية التي تسببت بها الجائحة. مشيرة إلى تنفيذها في دول عدة، منها كازاخستان وأوكرانيا وهونج كونج ونيويورك وأوغندا وفيينا وتتارستان ومانيلا ودكار.

ولفتت إلى أنها وزعت شحنات من التمور على 20 دولة، سعياً للمساهمة في تلبية احتياجات الصائمين، وتعزيزاً لدورها الإنساني والخيري عالمياً، وإيصال خير زايد إلى بلاد العالم، حتى في أصعب الحالات.

وداخليا بينت المؤسسة، أنها توزّع سلالاً غذائية على مدار العام إلى 150 أسرة شهريا، لمساعدتهم على توفير المعيشة الكريمة، وحفاظاً على كرامتهم من العوَز وذل السؤال.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"