عادي

إرجاء محاكمة الشرطيين المتهمين بقتل جورج فلويد

21:46 مساء
قراءة دقيقة واحدة

واشنطن - أ ف ب

أرجأ قاض في ولاية مينيسوتا، الخميس، محاكمة ثلاثة شرطيين ضالعين في قتل الأمريكي الأسود جورج فلويد من أغسطس/ آب المقبل إلى مارس/ آذار من العام المقبل، تاركاً للقضاء الفيدرالي أن يحاكمهم أولاً.

وأدين الشرطي الأبيض ديريك شوفن مؤخراً أمام محكمة في مينيابوليس بجريمة قتل فلويد اختناقاً بعد أن ركع على عنقه لدى توقيفه العام الماضي، على أن يصدر الحكم بحقه في 25 يونيو/ حزيران المقبل. وكان من المقرر محاكمة زملائه الثلاثة الكسندر كوينج، وتوماس لاين، وتو ثاو الضالعين أيضاً في الجريمة اعتباراً من 22 أغسطس/ آب المقبل بتهمة التواطؤ في القتل. لكن القضاء الفيدرالي أعلن الأسبوع الماضي، بدء ملاحقات بحق الشرطيين السابقين الأربعة المتهمين بـ«انتهاك الحقوق الدستورية» لفلويد لدى محاولة توقيفه.

واعتبر القاضي بيتر كاهيل، الخميس، خلال جلسة إجرائية، أن العقوبات التي يواجهها المتهمون أمام القضاء الفيدرالي «أشدّ بكثير»، و«من المنطقي أكثر أن تجري المحاكمة الفيدرالية أولاً».

وبناء على ذلك، قرر إرجاء بدء محاكمة الشرطيين الثلاثة بتهمة «التواطؤ في القتل» إلى 7 مارس/ آذار المقبل.

وتجيز الولايات المتحدة الملاحقات القضائية «المزدوجة» أمام القضاء الأمريكي والقضاء الفيدرالي، غير أنها تبقى نادرة نسبياً. ويعكس الإرجاء أهمية القضية التي أثارت موجة تظاهرات حاشدة هذا الصيف تنديداً بالعنصرية، وأعمال العنف التي ترتكبها الشرطة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"