عادي

القوات الأفغانية تقاتل لانتزاع منطقة دخلتها «طالبان»

مصرع العشرات من الحركة المتمردة في إقليم لغمان
01:54 صباحا
قراءة دقيقتين
1

استولت حركة طالبان على منطقة قريبة من العاصمة كابول كانت تسيطر عليها القوات الحكومية الأفغانية، قبل ساعات من بدء سريان وقف لإطلاق النار مدته ثلاثة أيام بين الطرفين. وقالت مصادر متطابقة إن أكثر من 50 عنصراً من الحركة المتمردة لقوا مصرعهم إقليم لغمان.
وأعلن الناطق باسم وزارة الداخلية الأفغانية طارق عريان لوكالة «فرانس برس» أن «قوات الأمن والدفاع نفذت انسحاباً تكتيكياً من مقر الشرطة في منطقة نيرخ». 
وتبعد منطقة نيرخ نحو 40 كيلومتراً من كابول في ولاية وردك، التي تعد نقطة انطلاق لدخول كابول. وقال ذبيح الله مجاهد الناطق باسم طالبان: «إن المسلحين استولوا على المنطقة أول أمس الثلاثاء»، مشيراً إلى سيطرة المتمردين على مقر الشرطة وقاعدة عسكرية. وأطلقت قوات الأمن الأفغانية عملية لانتزاع السيطرة على المنطقة من طالبان، أمس الأربعاء، قبل أن يبدأ في منتصف ليل الأربعاء/الخميس، وقف إطلاق نار مدته ثلاثة أيام. وقالت وزارة الدفاع أمس الأربعاء، إنها ستشن هجوماً من أجل استعادة السيطرة على المنطقة التي يقطنها أكثر من 60 ألف نسمة. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع فواد امان: «إن تعزيزات من القوات الخاصة في طريقها» للمنطقة. 
وقال مسؤول حكومي كبير مشترطاً عدم ذكر اسمه: «سنضطر لإنجاز ذلك اليوم؛ لأنه بعد وقف إطلاق النار، سيعطي هذا لطالبان ما يكفي من الوقت للتمركز في وضع الدفاع وسيعقد العمليات ويزيد ضحايانا».
وقالت وزارة الدفاع إن الحكومة شنت ضربات جوية في بداية العملية. وقالت ظريفة غفاري رئيسة بلدية وردك: «إن القتال قد يصل إلى بوابات كابول في غضون أيام قليلة ما لم تتم استعادة السيطرة على المنطقة قريباً. 
ويسيطر مقاتلو طالبان منذ سنوات طويلة على مساحات شاسعة من ولايتي وردك ولوجار المجاورة التي شكلت نقطة انطلاق استراتيجية للمسلحين الذين يسعون لدخول كابول. ويطوق مقاتلو طالبان مراكز حضرية أفغانية رئيسية بشكل متزايد، ما أثار تكهنات بأن المسلحين ينتظرون انسحاب الجنود الأمريكيين قبل شن هجمات شاملة على مدن البلاد.
في غضون ذلك، قال مسؤولون عسكريون أفغان، أمس، إن القوات الأفغانية شنت هجمات على معاقل وقوافل حركة طالبان في إقليم لغمان. 
وأوضح المسؤولون أن ما لا يقل عن 50 مسلحاً من حركة طالبان، من بينهم عدد من المقاتلين الباكستانيين، قتلوا وأصيب عدد آخر خلال العمليات العسكرية، حسبما ذكرت وكالة أنباء «بختار» الأفغانية.
وقال مسؤول كبير في فيلق سيلاب التابع للجيش الأفغاني، إن 50 من مقاتلي طالبان قتلوا وأصيب عدد آخر في الهجمات التي نفذتها القوات الجوية والبرية منذ بداية الليلة قبل الماضية. وأكد أن بين القتلى والجرحى عدد من القادة المحليين ومقاتلي طالبان الباكستانية. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"