عادي

انقلابيو ميانمار يطلقون النار على محتجين ويعتقلون العشرات

00:22 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

ميانمار- رويترز

أطلقت قوات الأمن في ميانمار، الأربعاء، أعيرة نارية، وأوقفت نحو 30 شخصاً خلال مسيرة مناهضة للانقلاب العسكري في ثاني أكبر مدن البلاد، بينما يتحدى المحتجون حملة قمع يشنها الجيش منذ أشهر لفرض النظام.

وقال شهود، إن أعمال العنف اندلعت في ماندالاي، عندما خرج رجال شرطة بملابس مدنية من مركبات، بعد دقائق من بدء الاحتجاج، وفتحوا النار، وضربوا المتظاهرين الذين سقطوا، بينما لاذ مئات منهم بالفرار. وأفاد الشهود بأنهم رأوا اعتقال نحو 30 محتجاً.

وقال أونج باي سون فيو (21 عاماً)، وهو من زعماء المحتجين:«لا توجد كلمات يمكن أن تصف جبروتهم. استخدموا قوة مفرطة لقمعنا. أكثر من 10 مركبات عسكرية ملأت الساحة الصغيرة وسدت كل طرق المنطقة». وتابع:«سنواصل ما نقوم به حتى تنتصر ثورتنا».

وتشهد ميانمار احتجاجات وأعمال عنف دامية منذ استولى الجيش على السلطة من حكومة منتخبة في الأول من فبراير/ شباط الماضي، ما أدى إلى تفجر موجة غضب واسعة وإدانة دولية لاستخدام المجلس العسكري للقوة المفرطة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"