عادي

باشينيان يتهم أذربيجان بالتعدي على حدود بلاده

21:56 مساء
قراءة دقيقة واحدة
1

يريفان - أ ف ب

اتهم رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، الخميس، الجيش الأذربيجاني بالتعدي على حدود بلاده، والسعي لاحتلال مناطق في خضم تجدد التوتر بين الدولتين المتنازعين.

وتحدث باشينيان في اجتماع لمجلس الأمن القومي عن حصول اختراق تخريبي للحدود.

وأكد مسؤول خلال الاجتماع، أن القوات الأذربيجانية، تقدمت ثلاثة كيلومترات داخل حدود أرمينيا في الجنوب وتريد محاصرة بحيرة سيفان المشتركة بين البلدين.

وندد باشينيان بالتعدي على أراضي أرمينيا، وأشار إلى أن جيش بلاده رد بتحركات تكتيكية متناسبة، إلا أنه شدد على ضرورة حل التوترات من خلال القنوات الدبلوماسية.

ويتولى باشينيان، منصب رئيس الوزراء بالوكالة منذ استقالته الشهر الماضي، لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة في 20 يونيو/حزيران المقبل.

من جهة أخرى، تحدث وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، الخميس، هاتفياً مع نظيره الأذري جيهون بيراموف حول تدهور الوضع على الحدود بين البلدين.

وبحسب وزارة الخارجية الروسية، شدد الدبلوماسيان على الحاجة إلى الاحترام الصارم لوقف إطلاق النار، وحل الحوادث عبر القنوات الدبلوماسية.

وخاضت أذربيجان وأرمينيا حرباً في خريف عام 2020 للسيطرة على منطقة ناجورنو كاراباخ الانفصالية، وانتهى النزاع بمقتل أكثر من 6 آلاف شخص، وهزيمة يريفان التي اضطرت إلى التخلي عن أراض مهمة لصالح باكو.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"