عادي

صدام جوي فوق سماء دنفر الأمريكية

22:31 مساء
قراءة دقيقة واحدة
Video Url

شهدت سماء مدينة دنفر الأمريكية، الأربعاء، صداماً جوياً، بين طائرتين صغيرتين خلال محاولتهما الهبوط في أحد المطارات، ما تسبب بأضرار جسيمة في إحداهما، قبل أن تهبطا في سلام في حادثة تحقق فيها السلطات الأمريكية.

ووقع الحادث بين طائرتين، أحدهما من طراز «سيروس SR-22» ذات محرك واحد تقل شخصين آخرين، خاصة بنقل بضائع تقل الطيار فقط. ووقع الصدام عندما كانت الطائرتان تستعدان للهبوط في مطار إقليمي صغير في إحدى ضواحي دنفر.

وأعرب نائب مأمور مقاطعة أراباهو، جون بارتمان، عن سعادته بنجاة الطيارين، قائلاً: «يحتاج كل واحد من هؤلاء الطيارين إلى شراء تذكرة يانصيب في الوقت الحالي لحظهما السعيد. لا أتذكر شيئاً من هذا القبيل حدث سابقاً، لاسيما أن الجميع نجوا».

وقالت شاهدة عيان تدعي جون سفيلبار، إنها رأت التصادم الجوي أثناء سيرها في حديقة تشيري كريك سيتي، معتقدة في البداية بأنه تمرين.

وأضافت: «رأيت طائرتين في السماء، طائرة خضراء أكبر حجماً، وبجوارها طائرة شراعية صغيرة تجرها، سمعت ضجيجاً، لكنني لم أدرك أن الطائرتين اصطدمتا». وبعدما أدركت أن حادثاً وقع، ركضت سفيلبار نحو الطائرة الصغيرة بعدما نشرت مظلتها لتجد الطيار وراكباً سليمين.

ونجحت طائرة «فير تشايلد مترولاينر» ذات المحركين في الهبوط في مطار سنتينال، على الرغم من تعرضها لأضرار جسيمة في الذيل.

ولم يتضح بعد الطائرة التي تسببت بالحادث لكن المجلس الأمريكي لسلامة النقل بدأ التحقيقات لكشف ملابساته.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"