عادي

مصرع 40 مسلحاً حوثياً بينهم قيادات ميدانية بأطراف مأرب

00:44 صباحا
قراءة دقيقتين
1

عدن: «الخليج»

لقي ما لا يقل عن 40 من عناصر ميليشيات الحوثي مصرعهم بينهم قيادات ميدانية، صباح أمس الخميس، بنيران الجيش الوطني اليمني، في الأطراف الغربية لمحافظة مأرب، شمال شرق اليمن. ونقل موقع «سبتمبر نت» الإخباري، الناطق باسم وزارة الدفاع اليمنية، عن قائد عسكري، أن قوات الجيش الوطني مسنودة برجال القبائل، أحبطت في ساعات مبكرة من صباح امس، محاولة تقدم انتحارية للميليشيات في جبهتي المشجح والكسارة، وأجبرتها على التراجع.

وحسب القائد العسكري أسفرت المواجهات عن مصرع أكثر من 40 عناصر من الميليشيات، بينهم قيادات ميدانية، وجرح آخرين. بالتزامن استهدفت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، تعزيزات الميليشيات في جبهتي المشجح والكسارة، وكبدتها خسائر في العدد والعدة.

على صعيد متصل، أعلن الجيش اليمني عن إحباط قواته محاولات تسلل قامت بها ميليشيات الحوثي أمس الخميس، في عدة جبهات بمحافظة تعز، جنوبي غرب اليمن. وأوضح موقع «سبتمبر نت» الإخباري، الناطق باسم وزارة الدفاع اليمنية، أن ميليشيات الحوثي حاولت، صباح أمس الخميس، التسلل إلى مواقع في جبهات الدفاع الجوي، وجبل هان، والطوير، بمديرية مقبنة غرب المحافظة وفي جبهة الأربعين شمالا، والصلو غرباً، إلا أن قوات الجيش رصدت كل تلك المحاولات اليائسة وأفشلتها. وأضاف: أسفرت المواجهات عن مصرع أكثر من 35 عنصراً من الميليشيات، وجرح آخرين، وتدمير آليات تابعة لها.

إلى ذلك، افادت القوات المشتركة باندلاع اشتباكات بمختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة جنوب غرب مدينة الدريهمي بمحافظة الحديدة عقب قصف الميليشيات منطقة دخنان المكتظة بالسكان، خلال الساعات الأولى من عيد الفطر المبارك. وأكد الإعلام، وفقا لقناة (اليمن الفضائية)، أن وحدات من القوات المشتركة حسمت الاشتباكات بخسائر بشرية، قتلى وجرحى، في صفوف الميليشيات وإخماد تحركاتها ومصادر نيرانها فيما أصيب اثنان من أفراد المشتركة، كما أكد تدمير عربة متحركة للميليشيات الحوثية تحمل سلاح رشاش ومصرع من على متنها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"