عادي

عرض «أميلي» يعود لمسارح لندن بعد غياب عام بسبب «كوفيد-19»

01:23 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
s1.reutersmedia.net

لندن - (رويترز)

وقفت الممثلة أودري بريسون على خشبة مسرح كريترين في لندن، وسط ديكور يمثل محطة مترو باريسية؛ لتأدية أغنية مبهجة خلال تدريب على العرض الموسيقي «أميلي»، الذي عاد في العاصمة البريطانية بعد غياب عام.

وتوقف تقديم العرض المقتبس عن فيلم فرنسي شهير إنتاج 2001 قبل أكثر من عام في لندن، بسبب جائحة «كوفيد-19»، وبينما تستعد إنجلترا لخطوتها المقبلة لتخفيف إجراءات الإغلاق، سيكون من أوائل العروض التي تقدم في منطقة مسارح إيست إيند في لندن.

وقالت بريسون، التي تلعب دور البطولة في العرض، لرويترز: «إنه أمر رائع ومبهج ومثير للحماس وممتع، الأمر يبدو مثل العودة إلى المنزل». ومثلما حدث في بقية أنحاء العالم، أغلقت مسارح إيست إيند أبوابها بسبب جائحة «كوفيد-19». وبدءاً من الاثنين ستفتح من جديد للترحيب بالجمهور، لكن بطاقة استيعابية لا تتجاوز 50 في المئة، ومع اتخاذ كافة التدابير الوقائية.

وقال جوليان بيرد، المدير التنفيذي لجمعية المسرح في لندن والمملكة المتحدة، إن نحو ثلث مسارح لندن ستفتح أبوابها من جديد، بدءاً من الأسبوع المقبل. وتنتظر عروضٌ منها «ويكيد» و«هاميلتون» و«سندريلا»، انتهاء المرحلة الأخيرة من تخفيف إجراءات الإغلاق في يونيو/ حزيران ليبدأ تقديمها في الصيف.

وعلق بيرد على ذلك بقوله: «العروض الكبرى تحتاج لجمهور كامل؛ لأن تكاليف إقامتها مرتفعة للغاية، ولا يمكنها الاكتفاء بخمسين في المئة فحسب من المقاعد».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"