عادي

الراعـي يدعـو إلى ضبـط الحـدود وعـدم تعريـض لبنـان لحـروب جديـدة

01:56 صباحا
قراءة دقيقتين
1

بيروت: «الخليج»، وكالات

دعا البطريرك الماروني في لبنان، بشارة الراعي، أمس الاحد، السلطات اللبنانية إلى «ضبط الحدود ومنع استخدام الأراضي اللبنانية منصة لإطلاق الصواريخ وتعريض لبنان لحروب جديدة»، في وقت أشار نقيب الصيادلة اللبنانيين ​غسان الأمين​ إلى أن «هناك فقداناً للأدوية في ​لبنان​، بعد شهر من الآن».

 إمعان في قهر الناس

وقال  الراعي: «ندعو السلطات اللبنانية الى ضبط الحدود ومنع استخدام الأراضي اللبناني منصة لإطلاق الصواريخ وتعريض لبنان لحروب جديدة». وأضاف: «لقد دفع لبنان ما يكفي من هذه الصراعات»، مشيراً إلى أن «الشعب اللبناني ليس مستعداً أن يدمر بلده مرة أخرى، أكثر مما هو مدمر». وأعلن رفضه القاطع أن تمعن الجماعة السياسية في قهر الناس وذبح الوطن وأن تتفرج على العملة تفقد أكثر من 85% من قيمتها، ولا نقبل إطلاقاً أن تذهب أموال دعم السلع الى المهربين والميسورين والتجار وأن يشتبك المواطنون على السلع المدعومة، ولا نقبل بتاتاً المس باحتياطي ​المصرف المركزي​، ولا نقبل بتاتاً أن تكون المعابر الحدودية مراكز عالمية للتهريب والمطار والمرفأ مراكز للهدر والسرقة، ولا نقبل الدخول بالعتمة ولا نقبل أن تهاجر النخب اللبنانية وأهل الاختصاص ولا نقبل أن أن تضرب مؤسسات النظام السياسي والاقتصادي أو أن يعزل لبنان للإطباق عليه بعيداً عن أنظار العالم، لكن أيها ​اللبنانيون​ ثقوا بأن ابتسامتنا ستشرق، فنحن أبناء إيمان ورجاء وصمود. وشدد على أنه «يَتوجّب على المسؤولين تحريكُ مفاوضاتِ تأليف الحكومة. فالجمودُ السائدُ مرفوضٌ، وبات يُشكِّلُ جريمةً بحقِّ الوطن والشعب. إنَّ بعضَ المسؤولين عن تأليفِ الحكومةِ يتركون شعورًا بأنّهم ليسوا على عجلةٍ من أمرهِم، وكأنّهم ينتظرون تَطورات إقليميّةً ودوليّةً، فيما الحلُّ في اللقاء وفي الإرادة الوطنيّة».

بدائل لتوفير الأدوية

من جهة أخرى، شدد نقيب الصيادلية اللبنانيين ​غسان الأمين على أن «استيراد الدواء وفقاً لسعر صرف الدولار في السوق الموازي كارثة، وهذا يعني أن المواطن لن يتمكن من شراء الدواء، والمؤسسات الضامنة ستفلس». وأكد أن «​الأدوية​ لها بدائل رخيصة يمكننا أن نوفرها في لبنان من بلدان مرجعية، ولكن هذا الأمر يتطلب قراراً وطنياً من الحكومة المستقيلة، وهذا يأتي ضمن ​تصريف الأعمال​ حكماً».

أما في الشأن الحكومي فقد أعلن المكتب الإعلامي للرئيس سعد الحريري أنه  تلقى اتصالاً من وزير الخارجية المصري سامح شكري تناولا خلاله تطورات الوضع المتأزم في لبنان وجهود الحريري لتشكيل حكومة قادرة على الخروج بلبنان من الوضع الاقتصادي الحرج الذي يعاني منه. وأكد شكري حرص مصر على التنسيق مع القيادات السياسية اللبنانية من أجل تجنيب الشعب اللبناني الكثير من المشكلات .

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"