عادي

اكتشاف سمكة «منقرضة» عمرها 420 مليون سنة على قيد الحياة

20:59 مساء
قراءة دقيقتين

صدم علماء في مدغشقر، بعدما تسببت الصدفة باصطياد سمكة «الكولاكانث» القديمة، التي تعد أقدم من الديناصورات قبالة سواحل مدغشقر، والتي كان يعتقد كثيرون أنها انقرضت في عام 1938، وفق ما نشرت صحيفة «ديلي ستار» البريطانية، الاثنين.

وعثر على تلك السمكة الأحفورية، ذات الأربع أرجل، حية وبصحة جيدة في غرب المحيط الهندي قبالة سواحل مدغشقر، بعدما استخدم صيادون الشباك الخيشومية في رحلاتهم لاصطياد أسماك القرش، إذ يمكن لهذه الشباك في أعماق البحار الوصول إلى حيث تتجمع الأسماك، على عمق 328 إلى 492 قدماً تحت سطح الماء، بحسب دراسة علمية نشرت في مجلة «سا جورنا اوف ساينس».

وأشارت الدراسة إلى أن مدغشقر هي «بؤرة» أنواع مختلفة من أسماك الكولاكانث التي شكل العثور عليها مفاجأة علمية، إذ اعتقد العلماء طول العقود الماضية، أن هذا النوع من الأسماك الذي يعود تاريخه إلى 420 مليون عام ويسبق عصر الديناصروات، قد انقرض في عام 1938.

وذكرت الدراسة، أن «الكولاكانث» قد تواجه تهديداً جديداً للبقاء على قيد الحياة مع الزيادة الطفيفة في استخدام الشباك الخيشومية في صيد أسماك القرش، والتي بدأت في الازدهار في الثمانينات.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة، أندرو كوك، إنه صدم، والآخرون، من زيادة عمليات الصيد العرضية لهذه السمكة.

وتابع: «عندما نظرنا إلى هذا الأمر، ذهلنا بالأرقام التي تم القبض عليها.. على الرغم من عدم وجود عملية استباقية في مدغشقر لرصد أو الحفاظ على سمك الكولاكانث». وأبدى العلماء مخاوفهم من أن يتم استغلال هذا النوع من الأسماك لاسيما في مدغشقر.

وقال الباحث البحري في حكومة مدغشقر، بوبرت تسيماناوراتي ماهاتانتي: «اصطياد سمك الكولاكانث أمر غير شائع تماماً والناس يخشون من بعض النواحي التقاط شيء غير شائع جداً. لذلك لا أعتقد أن أسماك الكولاكانث يتم استهدافها عن قصد».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"