عادي

«تنفيذي الشارقة» يناقش الشراكة بين «التنمية الاقتصادية» ومراكز تقديم الخدمات

أثنى على دور مؤسسة القرآن واعتمد اتفاقية للتعاون
14:13 مساء
قراءة دقيقتين
1
2
3
4
5
6
7
8

الشارقة: «الخليج»

ترأس سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي وبحضور سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس التنفيذي اجتماع المجلس، الذي عقد صباح الثلاثاء في مكتب سمو الحاكم.

ناقش الاجتماع مجموعة من الموضوعات المدرجة على جدول أعماله والمتعلقة بتطوير العمل الحكومي في كافة الدوائر والهيئات بإمارة الشارقة ورفدها بالخدمات الرائدة والتي تتزامن مع التطور الكبير الذي تشهده الإمارة.

واعتمد المجلس اتفاقية التعاون المزمع إبرامها بين دائرة الموارد البشرية في الشارقة وصندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي، وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز التعاون بين المؤسستين من خلال بناء علاقات شراكة فعالة لتحقيق الأهداف الاستراتيجية المشتركة، وتبادل المعلومات والدراسات ذات العلاقة المشتركة باختصاصات الطرفين في مجال عملهما.

كما تهدف الاتفاقية إلى التنسيق في تنفيذ المشاريع المشتركة بهدف ضمان حسن التنفيذ وسرعة الإنجاز، والمساهمة بين الطرفين في رفع كفاءة التحول الرقمي في الخدمات والعمليات، والوصول إلى عملية تبادل البيانات بشكل مباشر وتلقائي بين أنظمة الطرفين.

وناقش المجلس مجموعة من مقترحات دائرة التنمية الاقتصادية المتعلقة بالشراكة الفاعلة بين الدائرة ومراكز تقديم الخدمات التي عهدت إليها عدداً من الخدمات بما يوفر للمتعاملين طرق ووسائل متعددة في الحصول على الخدمة من خلال الدائرة وقنواتها الرقمية والإلكترونية أو مراكز الخدمة وفروعها في مدن ومناطق الإمارة.

ووجه المجلس بتوفير أفضل الخدمات للمتعاملين بما يسهم في استمرارية الأعمال وفق خدمات ذات جودة عالية في مدة زمنية أقل وإجراءات ميسرة.

واطلع المجلس على تقرير مؤسسة الشارقة للقرآن الكريم والسنة النبوية لعامي 2019-2020، وشمل التقرير إنجازات المؤسسة المحققة وفقاً لاختصاصاتها والمتضمنة الجوانب الإدارية والتشغيلية لحلقات تحفيظ القرآن الكريم والتعاون مع الجهات والمؤسسات الحكومية والتعليمية ومراكز التحفيظ الخاصة.

وبلغ عدد منتسبي حلقات المؤسسة أكثر من 25 ألف طالباً وطالبة في 1332 حلقة خلال عام 2019، بينما بلغ عدد المنتسبين في الحلقات التي أقيمت عبر الاتصال المرئي خلال عام 2020 نظراً لتأثيرات جائحة كورونا أكثر من 16 ألف طالب وطالبة في 774 حلقة.

كما تضمن التقرير مجموعة من البرامج التي تقدمها المؤسسة مثل المرحليات المعنية بحفظ القرآن وفق مراحل تتضمن كل مرحلة حفظ جزءين، وبرامج إجازات الإقراء، وأعداد حفاظ القرآن الكريم كاملاً الذي بلغ 833 حافظاً وحافظة.

وأثنى المجلس على الدور الكبير الذي تقوم به المؤسسة في خدمة القرآن الكريم والسنة النبوية والحرص على توفير حلقات في أغلب أحياء مدن ومناطق إمارة الشارقة والإشراف عليها بشكل مباشر ودائم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"