عادي

«تنفيذي» مكتب التربية العربي لدول الخليج يناقش تجسيد العمل المُشتركِ

19:41 مساء
قراءة دقيقتين
1

الشارقة: «الخليج»
عقد وكلاء وزارات التربية والتعليم في الدول الأعضاء لمكتب التربية العربي لدول الخليج، اجتماع المجلس التنفيذي في دورته الثامنة والثمانين الخميس 27 مايو 2021 عبر الاتصال المرئي. برئاسة الدكتور عبد الله بن خميس البوسعيدي، وكيل وزارة التربية والتعليم في سلطنة عُمان، رئيس المجلس التنفيذي، وبمشاركة الدكتور عبد الرحمن العاصمي، المدير العام للمكتب، ورئيس جامعة «الخليج» وممثل الأمانة العامة لمجلس التعاون، ومديري المراكز التابعة للمكتب.
واستهل الاجتماع رئيس المجلس التنفيذي، بكلمة شكر فيها قادة دول مجلس التعاون على رعايتِهم ودعمِهم لمسيرة التعاون فيما بيننا. وشكر أعضاء المؤتمر العام للمكتب الذي يجمعُنا دائمًا على التعاونِ في ساحةِ التربية التي هي من أشرفِ ساحاتِ التعاونِ بين هذه الأسرةِ الواحدة.
كما أشاد بما نفذه المكتب ومراكزه المتخصصة من فعاليات وبرامج منذ بداية الأزمة الصحية. مؤكداً ما قدمه المكتب من أعمال وأثرها الإيجابي في مسيرة العملِ التربوي المشتركِ للدول.
قدم بعد ذلك الدكتور العاصمي الشكر لرئيسِ المؤتمرِ العامِ للمكتبِ وأعضائه، الذين جعلوا العملَ والتعاونَ في الميدانِ التربويّ شعاراً تميزَت بهِ الدولُ الأعضاء.
مشيداً ببرامج المكتبُ في دوراته السابقة، آملاً بأن يوفق ومراكزه المتخصصة مع انطلاق دورة البرامج الجديدة، لدعم الدول الأعضاء، لتجسيد العمل التربويّ المُشتركِ، وتعزيز الوحدةِ الخليجية.
وأشاد الأعضاء بمستوى التنسيق بين المكتب والمنظمات الدولية والإقليمية المعنية بالتربية والتعليم، وأكدوا ضرورة استمراره.
واستعرض الاجتماع تقرير سير العمل للمبادرات والبرامج والأنشطة التي نفذها المكتب ومراكزه، ومركزي الدوحة، والشارقة. وأشاد الأعضاء بإنجازات المكتب ومراكزه.
كما ناقش المجلس الحساب الختامي للدورة المالية لعام 2019 - 2020، وتشكيل مجلس استشاري، يتكون من خبراء من الدول الأعضاء، يسهم في تقديم المشورة العلمية للمكتب، وخاصة ما يتعلق بالتوجّهات المستقبلية للعمل التعليمي المشترك. كما ناقش الموضوعات المدرجة بجدول الأعمال، واتخذ بشأنها القرارات والتوصيات اللازمة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"