عادي

غسول مستقبلي للفم يحمي أسنان الأطفال

21:30 مساء
قراءة دقيقة واحدة

تقدم دراسة جديدة منشورة بمجلة «علم الأحياء الدقيقة» استراتيجية تقي الطفل تسوس الأسنان، وذلك من خلال استهداف تفاعل الخميرة والبكتيريا الموجودان على سطح السن، والذي يتسبب في صعوبة إزالة «البلاك».

قبل بضع أعوام وجد علماء من كلية طب الأسنان بجامعة بنسلفانيا أن ترسبات البلاك بالأسنان، التي تؤدي إلى ظهور التسوس في الطفولة المبكرة، تتكون من نوعين من الميكروبات، هما: بكتريا العقدية الطافرة، وفطر المبيضات البيضاء. يشكل الاثنان معاً بيئة تكافلية لزجة تُعرف علميًا باسم الغشاء الحيوي (البيوفيلم)، والذي يصبح شديد الضراوة ويصعب إزاحته من سطح السن.

استخدم الباحثون 3 إنزيمات مختلفة تحلل المانان (مركب ينتجه الفطر ويرتبط بإنزيم البكتريا). قاموا بوضع كل واحد من تلك الانزيمات على غشاء حيوي موجود على سطح يشبه الأسنان في وسط لعاب بشري وتركوه لمدة 5 دقائق. لاحظوا بعد ذلك أن الحجم الكلي للغشاء قد انخفض ومن دون تأثير في الأنسجة المحيطة. يرى الباحثون أن النتائج مبشرة وربما تتوفر تلك الإنزيمات في المستقبل القريب في شكل غسول للفم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/eucwadus