عادي

قصر «التيلومير» لا يقتصر على الشيخوخة

21:50 مساء
قراءة دقيقة واحدة

التيلومير هو غطاء واقٍ يوجد في نهاية الحمض النووي، وهو شبيهة بنهاية رباط الحذاء. من المعروف عملياً أنه يقصر مع التقدم بالعمر، ولكن وجدت دراسة حديثة أن قصره يكون بسرعة منذ مرحلة مبكرة من الطفولة.

تابعت الدراسة الحالية أطفالاً من عمر الولادة حتى سن 9 أعوام، وقادها باحثون في مركز كولومبيا للصحة البيئية للأطفال في كلية ميلمان للصحة العامة في جامعة كولومبيا.

كشفت النتائج عن أن طول «التيلومير» الخاص بالأم ينبئ بطوله لدى المواليد الجدد وربما يتابعه إلى مرحلة ما قبل المراهقة، وقد يؤدي المعدل السريع لاستنزاف «التيلومير» بين الولادة والعمر 3 سنوات إلى جعل «التيلوميرات» معرضة بشكل خاص للتأثيرات البيئية خلال فترة النمو هذه، مما قد يؤثر في الصحة، في حين أنه من المتوقع أن تقصر جميع «التيلوميرات» مع تقدم العمر، فإن الأسباب التي تجعله يقصر بشكل أسرع لدى بعض الأطفال غير معروفة، وربما يكون أحد التفسيرات هو تعرضه للملوثات البيئية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/2799wyeu