عادي

«الكيمياء والأحياء» لطلبة 12.. أسئلة بلا صعوبات

ارتياح في لجان الامتحان واستقرار يخيم على الجميع
23:46 مساء
قراءة دقيقتين

متابعة: محمد إبراهيم، وإيمان سرور

أدى طلبة الثاني عشر بمساريه «العام والمتقدم» في المدارس الحكومية والخاصة المطبقة للمنهاج الوزاري على مستوى الدولة، امتحانات نهاية العام الدراسي الجاري 2020-2021، أمس الخميس، «حضوريا» في المدارس، حيث أدى طلبة المسار المتقدم الامتحان في مادة الكيمياء، فيما امتحن طلبة «العام» الامتحان في (الأحياء أو الكيمياء) بحسب اختيار الطالب، إذ شهدت اللجان استقراراً كبيراً، وسادت المجتمع الطلابي حالة من الرضا لسهولة الامتحان.

وجاء الامتحان في نموذجين، بواقع نموذج لكل طالب، وتضمن كل نموذج 20 سؤالاً إلكترونياً «اختيار من متعدد»، بواقع 4 فقرات تحتوي كل منها على خمسة أسئلة، من دون محددات زمنية، ويستطيع الممتحن مراجعة الإجابات، أو التعديل عليها.

وأكد عدد من طلبة المسارين سهولة الأسئلة الامتحانية في المادتين، ووضوح مضمونها، ولم يتخلل الامتحان أي غموض، أو صعوبة تستحق الإشارة إليها، لاسيما أنه راعى الفروق الفردية ومهارات الطلبة، موضحين أن الأسئلة تحاكي في مضمونها الطالب المتوسط، على الرغم من وجود بعض الأسئلة التي تخص الطلبة المتميزين.

وأفاد عدد من مديري مدارس دبي، بأن امتحانات اليوم الثالث جاءت مُرضية لفئات طلبة المسارين العام والمتقدم، ولم تتلق الإدارات أية شكاوى أو استفسارات حول الامتحانين.

ولم تتلق الجهات المعنية أية شكاوى واستفسارات من الميدان حول محتوى الامتحان الذي راعى الفروق الفردية.

وأكد طلبة الصف الثاني عشر بمساريه في مدارس أبوظبي، أن أسئلة امتحان مادتي الكيمياء والأحياء جاءت متنوعة، ومستواها ما بين السهل والمتوسط، شاملة لمقرر الفصل الأخير للعام الدراسي الحالي، مشيرين إلى أنهم تخطوا الامتحانين بيسر، وكانت الأسئلة في متناول الطالب المتوسط، معربين عن رضاهم عن أسئلة الكيمياء، بالنسبة للمتقدم، والأحياء للقسم العام، فيما أشار عدد من الطلبة في المدارس الحكومية والخاصة، إلى وجود أسئلة تطلبت منهم مهارات وقدرات عند الإجابة عنها ولكنهم تمكنوا من حلها.

وقال الطلاب عبدالرحمن كمال الرفاعي، ومحمد علي موسى، وسالم عبدالله الكثيري، وعبدالله عبدالحكيم (مسار المتقدم) ل«الخليج»، إن الامتحان سهل ولم يخذلهم، حيث انهم لم يواجهوا أية صعوبات، وإن الأسئلة مشابهة إلى حد كبير للاختبارات التي تدربوا عليها خلال أيام الدراسة، وإن نماذج المراجعة ساعدتهم في تخطي بعض جزئيات الأسئلة، وأشار الطلبة إلى أن أسئلة الكيمياء شاملة لسبعة دروس تضمنتها وحدتين، مقررة للفصل الثالث للعام الدراسي الحالي، وجاءت الأسئلة من الاختيار وجميعها في متناول الطالب المتوسط.

وأكدت الطالبات روضة الحمادي، وسهير فاضل والعنود الظاهري، أن امتحاني الكيمياء والأحياء كانا في متناول الطالب المتوسط، كما أعربت الطالبات في مدارس خاصة بأبوظبي: رهف عبدالجليل، مي طارق، سارة محمد، وأسيل نبيل ( مسار متقدم)، عن أنهن لم يواجهن أي صعوبات في امتحان الكيمياء، وان معظم الأسئلة تدربن عليها مع معلماتهن أثناء الاختبارات الافتراضية، وجميعها من الاختيار المتعدد، وجاءت موزعة بشكل عادل على مستويات الطلبة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/824exka5