عادي

محمد بن زايد يتلقى رسالة من محمدوف لتعزيز العلاقات

تسلمها من نائب رئيس مجلس وزراء تركمانستان
21:24 مساء
قراءة دقيقتين
1

تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رسالة خطية من قربان قولي بردي محمدوف رئيس تركمانستان تتعلق بتعزيز علاقات الصداقة المتميزة بين البلدين.
جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، سرادار بيردي محمدوف نائب رئيس مجلس الوزراء في جمهورية تركمانستان، أمس بقصر الشاطئ في أبوظبي الذي سلم سموه الرسالة.
وبحث سموه ونائب رئيس وزراء تركمانستان، سبل تنمية علاقات الشراكة والتعاون بين البلدين في مختلف الجوانب السياسية والاستثمارية والاقتصادية والتجارية، إضافة إلى المجالات التنموية والإنسانية.
وتناول اللقاء جهود البلدين وتعاونهما المشترك في مواجهة تداعيات جائحة «كوفيد  19»، وثمّن سرادار بيردي محمدوف في هذا السياق الدعم الذي تواصل دولة الإمارات تقديمه إلى تركمانستان لتعزيز جهود العاملين في القطاع الصحي وقدرات المؤسسات الطبية في مواجهة الجائحة.
ونقل خلال اللقاء تحيات قربان قولي بردي محمدوف رئيس تركمانستان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وتمنياته لسموهما موفور الصحة والسعادة ولدولة الإمارات دوام التقدم والازدهار، فيما حمّله سموه أطيب تحياته إلى الرئيس قربان قولي محمدوف وتمنياته لعلاقات البلدين الصديقين مزيداً من التطور والارتقاء.
حضر اللقاء، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان والشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان رئيس مجلس إدارة مطارات أبوظبي وسهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي.
كما استقبل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، أمس ، في قصر الوطن، سرادار بيردي محمدوف نائب رئيس مجلس الوزراء في جمهورية تركمانستان الصديقة.
تم خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، خاصة الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين،
و تبادل سموه والضيف وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
حضر اللقاء سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية و بردي نياز ماتييف نائب وزير خارجية جمهورية تركمانستان. 
كما استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، في ديوان عام الوزارة بأبوظبي، سرادار بيردي محمدوف نائب رئيس مجلس الوزراء في جمهورية تركمانستان.
وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وتركمانستان، وسبل تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات.
واستعرض سموه، وسرادار بيردي محمدوف، جهود دولة الإمارات وتركمانستان لاحتواء تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19».
وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، على العلاقات الثنائية المتميزة بين دولة الإمارات وتركمانستان، وقيادتيهما، والحرص على تعزيزها وتنمية آفاق التعاون المشترك في المجالات كافة، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين ويعود بالخير على شعبيهما.
حضر اللقاء سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية.  (وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/ze229f8x