عادي

مستويات الشحن الجوي العالمية ترتفع 12% مقارنة بما قبل الجائحة

15:13 مساء
قراءة دقيقتين
كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا)، عن أحدث بيانات قطاع الشحن الجوي في الأسواق العالمية لشهر إبريل/نيسان 2021، والتي أظهرت ارتفاعاً في مستويات الطلب بنسبة 12%، لتواصل تحقيق أداء أفضل مقارنة بالفترة السابقة لأزمة كوفيد ـ 19 (إبريل 2019).
وسجلت شركات الطيران في الشرق الأوسط زيادة في أحجام الشحن الدولية بلغت 15.3% في إبريل 2021 بالمقارنة مع ذات الفترة من عام 2019. ويشكل ذلك تحسناً ملحوظاً في الأداء بالمقارنة مع الشهر السابق، حيث حافظت أحجام الشحن الجوي المعدّل موسمياً على صعودها القوي، بينما انخفضت السعة الدولية بواقع 17.5% في إبريل، مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2019.
بيئة داعمة
وارتفع الطلب العالمي الذي يُقاس بطن الشحن لكل كيلومتر بواقع 12% عن شهر إبريل 2019 وبنسبة 7.8% عن شهر مارس/آذار 2021. وسجّل الطلب المعدّل موسمياً في هذه الفترة نمواً بنسبة 5%، بالمقارنة مع موسم الذروة خلال مرحلة ما قبل الأزمة في أغسطس/ آب 2018.
وتواصل الظروف الاقتصادية العامة وآليات العمل المواتية لسلسلة التوريد توفير بيئة داعمة لقطاع الشحن الجوي: حيث شهد حجم التجارة الدولية زيادة بنسبة 4.2% خلال شهر مارس.
دور إيجابي
و قال ويلي والش، المدير العام للاتحاد الدولي للنقل الجوي: «يواصل الشحن الجوي تأدية دوره الإيجابي في قطاع النقل الجوي، حيث شهد ارتفاعاً في الطلب بنسبة 12% بالمقارنة مع مستويات ما قبل الأزمة، فضلاً عن تسجيل عائدات قوية. ويتفوق أداء شركات الطيران في بعض المناطق على مستويات الأداء العالمية، وأبرزها شركات الطيران في مناطق أمريكا الشمالية والشرق الأوسط وأفريقيا. ومع ذلك، فإن الأداء القوي لقطاع الشحن الجوي لا يشمل جميع أنحاء العالم، إذ تشهد شركات الطيران في منطقة أمريكا الجنوبية تباطؤاً ملحوظاً في دخول مرحلة التعافي».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/434swa82