عادي

هيكلان لمحاربين من الفايكينج في الدنمارك

22:51 مساء
قراءة دقيقة واحدة
التأم في المتحف الوطني الدنماركي في كوبنهاجن شمل اثنين من محاربي الفايكينج ينتميان إلى العائلة نفسها، بعدما بقيا منفصلين مدة ألف عام، وهو حدث يوفر معطيات جديدة عن تاريخ التنقلات في أوروبا.
وتوفي أحد الشخصين في بداية القرن الحادي عشر في إنجلترا متأثراً بجروح في الرأس، ودُفن في مقبرة جماعية بأكسفورد، فيما توفي الآخر في الدنمارك، وظهرت على هيكله العظمي علامات ضربات، ما يشير إلى أنه قد يكون شارك في معارك.
وتبيّن مصادفةً بفضل خريطة الحمض النووي للهيكلين العظميين العائدين إلى عصر الفايكينج (بين القرنين الثامن والثاني عشر) أن بينهما صلة قرابة من الدرجة الثانية. ورأت عالمة الآثار جانيت فاربرج من المتحف الوطني «أنه اكتشاف مهم إذ بات في الإمكان تتبع التنقلات مكانياً وزمانياً من خلال عائلة».
وأعاد اثنان من زملائها على مدى أكثر من ساعتين بناء الهيكل العظمي لرجل في العشرينات من عمره، باستخدام نحو 150 عظمة معارة من متحف أوكسفورد شاير لمدة ثلاث سنوات.
ويتفق المؤرخون على أن أجداد الدنماركيين غزوا إسكتلندا وإنجلترا.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/ymfskx3p