عادي

الإمارات تحظى بثقة العالم في مجلس الأمن

19:58 مساء
قراءة 4 دقائق
Video Url
الشيوخ
علم الإمارات

انتخب أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس الجمعة، دولة الإمارات لعضوية مجلس الأمن إلى جانب ألبانيا والبرازيل والجابون وغانا للفترة 2022-2023.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» أن انتخاب دولة الإمارات لعضوية مجلس الأمن يعكس دبلوماسيتها النشطة، وموقعها الدولي، ونموذجها التنموي المتميز، موجهاً الشكر لفريق الدبلوماسية الإماراتي بقيادة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي.

وقال سموه على «تويتر»: «انتخاب دولة الامارات العربية المتحدة لعضوية مجلس الأمن للفترة 2022-2023 يعكس دبلوماسيتها النشطة..وموقعها الدولي..ونموذجها التنموي المتميز».

وأضاف سموه: «كل الشكر لفريق الدبلوماسية الإماراتي بقيادة الشيخ عبدالله بن زايد.. ونتطلع لفترة عضوية فاعلة وإيجابية ونشطة في مجلس الأمن الدولي».

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إن انتخاب دولة الإمارات العربية المتحدة، أمس، لعضوية مجلس الأمن، يجسد ثقة العالم بالسياسة الإماراتية، وكفاءة منظومتها الدبلوماسية وفاعليتها، مؤكداً أن الإمارات ستواصل مسؤوليتها من أجل ترسيخ السلام والتعاون والتنمية على الساحة الدولية.

وقال سموه على «تويتر»: «انتخاب دولة الإمارات (اليوم) أمس لعضوية مجلس الأمن الدولي للفترة من 2022-2023.. يجسد ثقة العالم في السياسة الإماراتية، وكفاءة منظومتها الدبلوماسية وفاعليتها».

وأكد سموه: «وانطلاقاً من المبادئ والقيم التي تأسست عليها، ستواصل الإمارات مسؤوليتها من أجل ترسيخ السلام والتعاون والتنمية على الساحة الدولية».

حمدان بن زايد: سياسة ناجحة

وغرد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة على «تويتر»: «يأتي انتخاب دولة الإمارات اليوم لعضوية مجلس الأمن الدولي.. ليعزز مكانتها على الساحتين الإقليمية والدولية، سياسة خارجية ناجحة وجهود كبيرة بذلتها الدولة في مد جسور التواصل بين الجميع وتعزيز قيم التسامح والحوار وتنفيذ مبدأ حفظ السلم والأمن الدوليين».

طحنون بن محمد:  تتويج تستحقه الإمارات

قال سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة العين، على «تويتر»: «انتخاب دولة الإمارات لعضوية مجلس الأمن الدولي 2022-2023.. هو حصاد مسيرة دؤوبة وجادة من العمل الدبلوماسي والسياسي. تتويج تستحقه الإمارات لسعيها النبيل من أجل إعلاء قيم الخير والسلام والإنسانية».

سيف بن زايد: مبروك للإمارات والعالم

وبارك الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات وللشعب الإماراتي ولدول العالم انتخاب دولة الإمارات، أمس، بمقعد غير دائم في مجلس الأمن للفترة 2022 - 2023، وقال سموه على«تويتر»: «مبروك للإمارات وقيادتها وشعبها والعالم».

عبدالله بن زايد: بلادنا مستعدة دائماً

 وقال سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، «لقد كانت دولة الامارات مستعدة دائماً للاضطلاع بنصيبها في مسؤولية مواجهة التحديات العالمية الملحة بالتعاون مع المجتمع الدولي، وهذا هو الدافع الأساسي لحملتنا لعضوية مجلس الأمن».

 وأضاف سموّه «التزمت دولة الإمارات بالعمل المتعدد الأطراف، والقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة منذ تأسيسها وستستمر الدولة في التمسك بهذه المبادئ خلال عضويتها في مجلس الأمن. وإنني على ثقة من أن تاريخنا ودورنا كشريك ووسيط موثوق به، سيمكننا من تقديم مساهمة فاعلة خلال السنتين اللتين سنعمل فيهما في مجلس الأمن. وإننا ندرك المسؤولية الكبيرة المرتبطة بالعضوية وأهمية التحديات التي يواجها المجلس، وبكل عزم ومثابرة، ستحرص دولة الإمارات على الحفاظ على السلم والأمن الدوليين».

شخبوط بن نهيان: تعزيز السلام والأمنوقال الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان وزير دولة على «تويتر»: «ستعود دولة الإمارات إلى مجلس الأمن في عام 2022، وإيماننا الراسخ بتعزيز السلام والأمن من خلال التعاون والحوار ثابت ومستمر».

قرقاش: الإمارات تحمل تطلعات كبيرة 

أكد الدكتور أنور بن محمد قرقاش، المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة على «تويتر»: «فوز الامارات بعضوية مجلس الأمن الدولي (اليوم) يأتي في فترة حافلة بالتحديات، وتعود الدبلوماسية الإماراتية إلى عضوية المجلس بعد 35 عاماً من تجربة أولى ثرية. تنضم الإمارات إلى المجلس حاملة تطلعات كبيرة، ورؤية ملهمة شعار ها #أقوى_باتحادنا، وهدفنا بناء الجسور وتعزيز التعاون والسلام».

«في هذه اللحظة التاريخية، أعبر عن خالص التقدير لجهد الفريق الذي قاده أخي الشيخ عبدالله بن زايد بكل نجاح وضمن رؤية متكاملة لأهداف الدبلوماسية الإماراتية في مجلس الأمن الدولي، كلنا يقين بقدرة فريقنا الدبلوماسي المتفاني على تحقيق ما نطمح إليه من أهداف تعزز الاستقرار والسلام».

لانا نسيبة: دفع عجلة التقدم لتحقيق السلم 

 قالت السفيرة لانا نسيبة، مساعدة وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية والمندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة: «إن دور دولة الإمارات في مجلس الأمن، ينطلق من إيماننا بأن قيمنا ومبادئنا يمكن أن تساعد في دفع عجلة التقدم نحو تحقيق هدفنا المشترك، والمتمثل في السلم والأمن الدوليين». وأضافت «خلال العامين اللذين سنخدم فيهما بالمجلس، سيسعى فريقنا هنا في نيويورك وأبوظبي وفي جميع أنحاء العالم، إلى العمل بشكل بناء مع زملائنا من الدول الأعضاء، للتغلب على الانقسامات، وإحراز تقدم ملموس في مواجهة أخطر التحديات، بداية ببناء القدرة على الصمود في مواجهة تغير المناخ، إلى معالجة الأزمات الصحية العالمية والأوبئة، والاستفادة من إمكانات الابتكار في تحقيق السلام. وستلتزم دولة الإمارات بالعمل في المجلس بروح من التعاون والشراكة. كما أهنئ ألبانيا والبرازيل والجابون وغانا على انتخابها لمجلس الأمن اليوم، وأتطلع إلى العمل معاً لبناء مستقبل أكثر سلاماً وآمناً وشاملاً للجميع».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/2emkt7ew