عادي

انتخاب الإمارات لعضوية مجلس الأمن يؤكد مكانتها العالمية

رئيس الاتحاد العربي لحقوق الإنسان:
23:08 مساء
قراءة دقيقتين
عيسى العربي

أكد رئيس الاتحاد العربي لحقوق الإنسان، المستشار عيسى العربي، أهمية انتخاب دولة الإمارات العربية المتحدة لعضوية مجلس الأمن الدولي غير الدائمة للعامين القادمين، ممثلة لمنطقة آسيا والمحيط الهادي للعامين 2022 و 2023، وذلك لما يمثله هذا الفوز من إبراز للمكانة الدولية والمحورية لدولة الإمارات ونجاحها في إبراز دورها ودبلوماسيتها الدولية في كل ما يتعلق بتحقيق الخير والسلام والتنمية بالعالم، وهو الدور الذي أكدته دول العالم، أمس الجمعة، بانتخابها لدولة الإمارات لعضوية مجلس الأمن الدولي، بنسبة تصويت قياسية بلغت 179 دولة من الدول الأعضاء بالجمعية العامة للأمم المتحدة، في انعكاس لما تحمله دول العالم من تقدير واحترام لسياسات الإمارات على المستوى الإقليمي والدولي، وللجهود التي يبذلها قادتها في سبيل إنهاء جميع الصراعات والحروب وتحقيق السلام والتنمية بالعالم.

وبهذه المناسبة، رفع رئيس الاتحاد العربي لحقوق الإنسان، إلى قادة وشعب دولة الإمارات التهنئة بهذا الإنجاز العالمي، الذي تحقق بدعم مباشر من جميع الدول العربية ودول منطقة آسيا والمحيط الهادي، في إنجاز رائد حققته الدبلوماسية الإماراتية للمرة الثانية بفوزها بالعضوية غير الدائمة بمجلس الأمن الدولي، وهو ما يضيف إلى جملة إنجازاتها ونجاحاتها الدولية التي تحققها على مختلف الأصعدة الإقليمية والدولية.

وأضاف عيسى العربي أن فوز الإمارات بعضوية مجلس الأمن الدولي سوف يسهم في إرساء دعائم الأمن والسلام بالعالم، وذلك إنطلاقاً من الرصيد الإنساني والحضاري الذي أرسته الإمارات كمنهجية دائمة في نهجها وسياساتها، ويؤكد في الوقت ذاته الالتزام الدولي بالسعي الحثيث لإنهاء جميع الصراعات والنزاعات العالمية، والإسهام بفعالية في تحقيق التنمية والسلام بالعالم، وتعزيز الجهود الدولية الهادفة إلى إنهاء المعاناة الإنسانية للجميع، انطلاقاً من القيم والمبادئ التي دعا إليها ميثاق الأمم المتحدة وأكد عليها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وهي القيم والمبادئ التي أكدت دولة الإمارات ضرورة التزام المجتمع الدولي بها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/44uhr5c4