عادي

لبنان: مبادرة بري تنتظر حلّ عقبات الحصص وتوزيع الحقائب

01:22 صباحا
قراءة دقيقتين
1

بيروت - «الخليج»- وكالات:

لا تزال مبادرة رئيس المجلس النيابي اللبناني، نبيه بري الحكومية، تصطدم بعُقد وعراقيل لجهة تسمية وزيرين مسيحيين إضافيين، ولكيفية توزيع الحقائب الوزارية، فيما  عرضت  ​وزارة الخارجية الامريكية​ «10 ملايين ​دولار​ مكافأة لمن يدلي بمعلومات عن رجل الأعمال اللبناني أدهم طباجة المنتمي  ل «حزب الله​«، مشيرة الى ان «طباجة متهم بتمويل ميليشيا حزب الله عبر شركة «الإنماء»، وهو يملك عقارات في لبنان لصالح الحزب، و​السعودية​ صنفته اضافة الى مؤسساته ككيانات إرهابية وجمدت أرصدته».

التأليف وغياب التوافق

 وتسارعت وتيرة الاتصالات بين الأطراف المعنية بالتأليف الحكومي لحل العقد الباقية بعد شبه التوافق على مبادرة بري الحكومية، وكل الجهود تنصب على حل عقدة الوزيرين المسيحيين، حيث يصر رئيس التيار «الوطني الحر» جبران باسيل على ألا يسميهما رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، بل يتم ذلك بالتفاهم بين الجميع، إضافة إلى العمل على حل عقدة توزيع بعض الحقائب الوزارية، لاسيما حقيبة الطاقة، حيث كشفت مصادر مواكبة أن «الوطني الحر» أبدى استعداده للتنازل عنها شرط ألا تؤول إلى «المردة»، وبالتالي فالأجواء الإيجابية التي شاعت في الأيام الماضية تنتظر ترجمتها عبر التوافق المفقود حتى الساعة، في وقت لا يزال الحريري متمسكاً بشروطه لجهة حقه في تسمية الوزيرين المسيحيين، وبالتزام باسيل سلفاً بإعطاء ثقة نواب «لبنان القوي» للحكومة. 

وأمام هذا الوضع المأزوم تتوقع هذه المصادر أن يبقى الحريري على موقفه، ويستمر بالتكليف إلى ما شاء الله، أو يعمد إلى الاعتذار لإفساح المجال أمام استشارات نيابية ملزمة جديدة لتسمية من يخلفه، على أن يكون اعتذاره مشروطاً بتمسية خلفه.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/4h4j8vdj