عادي

هزمنا إندونيسيا بالخمسة والحسم أمام فيتنام

23:31 مساء
قراءة 3 دقائق
كايو يحاول المرور أمام 3 مدافعين
(تصوير: يوسف الأمير)
مباراة الامارات واندونيسيا في تصفيات المونديال- دبي - نادي الوصل تصوير يوسف الامير
مباراة الامارات واندونيسيا في تصفيات المونديال- دبي - نادي الوصل تصوير يوسف الامير
  • «الأبيض» يلزمه الفوز في الجولة الأخيرة من التصفيات الآسيوية لضمان الصدارة
  • مبخوت يتصدر ترتيب الهدافين ب«العاشر»
دبي: علي نجم

تابع الأبيض الإماراتي عروضه الرائعة وفاز على إندونيسيا 5-0، الجمعة، في ملعب الوصل في الجولة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة السابعة للتصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لمونديال 2022، وكأس آسيا 2023.

ورفع «الأبيض» رصيده في المركز الثاني إلى 15 نقطة بفارق نقطتين عن فيتنام المتصدرة والفائزة على ماليزيا 2-1.

وستكون مباراة الإمارات وفيتنام في الجولة الأخيرة في 15 الحالي حاسمة لتحديد المتصدر الذي يتأهل مباشرة إلى كأس آسيا، والدور الحاسم في المونديال، ووصيفه الذي عليه أن ينتظر أن يكون ضمن أفضل 5 ثوان في المجموعات الثماني.

وخاض منتخبنا بتشكيل ثابت، وبدا أن المدير الفني الهولندي بيرت فان مارفيك، يضع على عاتق عناصره كل الثقة. وزج المدرب الهولندي بالقائد علي خصيف في حراسة المرمى، بينما أوكل مسؤولية الدفاع إلى الرباعي المكون من بندر الأحبابي ومحمود خميس على الجانبين، وبينهما وليد عباس وشاهين عبد الرحمن.

أما على مستوى الارتكاز، فقد جدد المدرب ثقته بلاعبي الوسط النشيطين علي سالمين وعبدالله رمضان، في الوقت الذي واصل فيه الاعتماد على خلفان مبارك كلاعب ثابت في التشكيل، مع الرهان على فابيو ليما يميناً، وكايو كانيدو يساراً، وعلي مبخوت رأس حربة.

سيطرة مبكرة

نجح منتخبنا الوطني في فرض سيطرته على المجريات منذ الدقائق الأولى، وكاد أن يزور الشباك مرتين، لكن الدفاع الإندونيسي تدخل في الوقت المناسب من أجل إبعاد الخطر عن مرماه.

وغابت الفرص الحقيقية عن المرميين، وسط تكتل المنافس في منطقته، مما قلص من خطورة «الأبيض» الهجومية.

ونجح لاعبو منتخبنا في كسر الطوق الدفاعي، حين قام مبخوت ببناء هجمة ليمرر إلى خلفان مبارك الذي تلاعب بالدفاع قبل أن يسدد كرة قوية ارتدت من الحارس ليتابعها مبخوت داخل الشباك مسجلاً الهدف الأول في اللقاء 1-0 (21)، ليرفع غلته إلى 9 أهداف في التصفيات الحالية.

وحاول منتخب إندونيسيا الرد وصناعة الخطر، لكن عبدالله رمضان تدخل في الوقت المناسب، ليبعد الخطر.

ولم يصحُ المنافس من صدمة الهدف الأول، حتى نجح محمود خميس في عكس كرة عرضية تألق فابيو ليما في تحويلها رأسية بنجاح داخل مرمى المنافس 2-0 (28).

ركلة جزاء ضائعة

وتحرك المنتخب الضيف بحثاً عن تقليص الفارق، وحاول إيجاد ثغرات في دفاع منتخبنا، لينجح في نيل ركلة جزاء، حين ارتدت الكرة من يد المدافع وليد عباس، ليحتسبها الحكم ركلة جزاء، سددها اللاعب ديماس تألق الحارس علي خصيف في صدها لترتد من القائم وتخرج لينجو منتخبنا من هدف مؤكد (38).

وفوّت خلفان مبارك فرصة من النوع الذي لا يهدر، حين تلقى تمريرة «بالكعب» من علي مبخوت، لكنه سددها في جسم الحارس الذي أبعدها بقبضتيه (42).

الشوط الثاني

وفي مستهل الشوط الثاني، وبعد مرور دقيقة واحدة، كاد فابيو ليما أن يضيف الهدف الثالث في المباراة، حين تسلم كرة بعيدة أبعدها الحارس، ليلعبها لوب لكنها مرت بجوار القائم لتضيع فرصة بارزة لزيادة غلة منتخبنا.

ولم تمر سوى 3 دقائق، حتى احتسب الحكم ركلة جزاء بعد تدخل عنيف على خلفان مبارك، انبرى لها علي مبخوت ليسجل منها الهدف الثالث في المباراة والثاني له شخصياً، والعاشر في هذه التصفيات التي تصدر بها ترتيب الهدافين، كما رفع رصيده إلى 76 هدفاً على المستوى الدولي.

وبعدها تحولت المباراة إلى كرنفال، ليعود محمود خميس ويلعب كرة بالمقاس داخل المربع ارتقى لها فابيو ليما، وحولها برأسه بنجاح داخل المرمى، مسجلاً الهدف الرابع في المباراة وثنائيته الثانية بالقميص «الأبيض».

وقام المدرب فان مارفيك بتغييرات عدة، فتألق البديل محمد جمعة في تهديد مرمى إندونيسيا مرات عدة، قبل أن يسجل البديل تيجالي الهدف الخامس في الدقيقة 86 بعد تمريرة من البديل الآخر ماجد حسن.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/smrwjds5