وبدأنا العد العكسي لإكسبو 2020 دبي

 
عادي

«سئمت من الوحدة».. أمريكية تُلقي بطفليها من النافذة

00:33 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
ب (3)

أقدمت أمريكية على ارتكاب جريمة مروعة، بعدما ألقت بطفليها اللذين لم يتعد عمر أصغرهما أربعة أسابيع، والآخر عامين، من النافذة، قبل أن تلقي بنفسها وتحاول قتلهما، مبررة فعلتها بأنها سأمت من كونها وحيدة، وفق ما نشرت صحيفة «نيويورك بوست»، السبت.

ووقعت الحادثة في مدينة بروكلين، حيث كشفت التحقيقات أن المرأة المجهولة ألقت مولودتها الحديثة البالغة أربعة أسابيع، وصبياً يبلغ عامين من النافذة الخلفية في الطابق الثاني للمبنى، قبل أن تقفز خلفهما وتحاول الإجهاز عليهم بحسب ما أعلنت شرطة نيويورك.

وسمع صوت الارتطام أحد الجيران يعيش في منزل مجاور. وقال كارل تشين (41 عاماً)، إنه سمع صوت الطفل وهو يصطدم الأرض، فخرج لاستطلاع الأمر فصدم بعدما وجد الأم ألقت طفليها، فقز مسرعاً فوق السياج الحديدي إلى داخل المنزل.

وقال تشين للصحيفة: «عندما هبطت الأم على الأرض، لم تفقد وعيها، كانت لا تزال على وعي، أمسكت بالطفلين وشرعت في إيذائهما أكثر»، موضحاً أنها ضربت رأس المولود الحديث بالأرض، قبل أن يتمكن من أخذه منها.

وأضاف: «بينما كانت تحاول إيذاء طفليها، وكنت أخرجهم من قبضتها، شكرتني نوعاً ما، وطلبت مني الاعتناء بهم. ثم شرعت في الحديث عن كيف سئمت من أن تكون بمفردها».

وقالت الشرطة إن المولود نُقل إلى المستشفى في حالة حرجة. وبدأت تحقيقاتها لكشف ملابسات الحادث.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"