وبدأنا العد العكسي لإكسبو 2020 دبي

 
عادي

وفد من «غرفة الشارقة» يزور معرض «ما نحن إلا آثار»

16:34 مساء
قراءة دقيقتين
العويس ومرافقوه يستمعون إلى شرح عن المعرض من جواهر الخيال

في إطار الحرص على دعم ورعاية المواهب الإماراتية الشابة، زار وفد من غرفة تجارة وصناعة الشارقة برئاسة عبدالله سلطان العويس، رئيس مجلس إدارة الغرفة، معرض «ما نحن إلا آثار» الذي ينظمه مركز 1971 للتصاميم التابع لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق» للمصممة الإماراتية جواهر علي الخيال، إحدى منتسبات مركز «تجارة 101» التابع للغرفة.

رافق رئيس مجلس إدارة غرفة الشارقة في الزيارة أحمد عبيد القصير، المدير التنفيذي للعمليات في «شروق»، وسعود الهاجري، رئيس قسم العلاقات العامة والمسؤولية المجتمعية في الغرفة، وجالوا في أروقة المعرض الذي جسدت فيه المصممة الإماراتية علم الفراسة الذي اشتهر به العرب، وقدمت تجربة تفاعلية شجعت الزوار على اكتشاف ما استنتجته في مفهومها للفراسة وأقسام هذا العلم.

والتقى العويس بالمصممة جواهر الخيال، وأثنى على إبداعاتها الفريدة، فضلاً عن الفكرة الخلّاقة التي قدمتها من خلال تصاميمها التي تحاكي تراثنا العربي، وتعيد إحياءه بأعمال مبدعة ومعاصرة، مؤكداً أن الغرفة على استعداد تام لتوفير كل أشكال الدعم والرعاية لموهبتها المتميزة.

وقال العويس: «الغرفة حريصة على احتضان المواهب الإماراتية الشابة، من خلال سعيها الدائم لدعم رواد الأعمال وتشجيعهم وتوفير البيئة الحاضنة وتقديم كل التسهيلات والخدمات اللوجستية التي تمكنهم من تأسيس مشاريع استثمارية ناجحة عبر مركز «تجارة 101» وغيره من البرامج والمبادرات التي تقدمها في هذا الشأن. وتولي الغرفة اهتماماً كبيراً لمساعدة مشاريع الشباب ودعمها من خلال منظومة متكاملة من كل قطاعاتها، لتهيئة المناخ والظروف الملائمة لإقامة المشاريع الريادية، وتعزيز إمكاناتها وتذليل التحديات التي قد تطرأ أمامها».

وشدد العويس على ضرورة دعم المشاريع الوطنية للشباب، وتضافر كل الجهود لتحفيز أفكارهم الإبداعية وتعزيزها لتصبح مشروعات وكيانات ناجحة وملموسة على أرض الواقع، مؤكداً التواصل الدائم معهم والاستماع إليهم، للوقوف على احتياجاتهم والخروج بمبادرات تخدم الرؤية التنموية الشاملة للإمارة.

ويعد مركز «تجارة 101» الأول من نوعه على المستويين المحلي والخليجي، ويسعى إلى تمكين رواد الأعمال الشباب، من خلال تطوير بيئة الأعمال وتحسينها في مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة، فضلاً عن الإسهام في رفع الكفاءة الإنتاجية والترويج والتسويق للمشاريع الريادية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"