وبدأنا العد العكسي لإكسبو 2020 دبي

 
عادي

الإمارات: تواصل إرهاب الحوثي على السعودية استخفاف بالقانون الدولي

19:59 مساء
قراءة دقيقتين
1
1

عواصم: «الخليج»، «وام»

 أعربت دولة الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، استهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة في خميس مشيط بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، من خلال طائرة بدون طيار مفخخة، اعترضتها قوات التحالف. وأكدت دولة الإمارات، في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي أمس الخميس، أن استمرار هذه الهجمات الإرهابية لجماعة الحوثي يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية.

وحثت الوزارة المجتمع الدولي على أن يتخذ موقفاً فورياً وحاسماً لوقف هذه الأعمال المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية وأمن المملكة، وإمدادات الطاقة واستقرار الاقتصاد العالميين، مؤكدة أن استمرار هذه الهجمات في الآونة الأخيرة يعد تصعيداً خطيراً، ودليلاً جديداً على سعي هذه الميليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

وجددت الوزارة تضامن دولة الإمارات الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها. وأكد البيان أن أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ وأي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

 وأعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس الخميس، أن الدفاعات السعودية اعترضت ودمرت طائرة مسيرة مفخخة أطلقتها ميليشيات الحوثي باتجاه خميس مشيط. وشدد التحالف على «إحباط كافة محاولات الميليشيات الحوثية العدائية تجاه المدنيين والأعيان المدنية». كما أكد التحالف اتخاذه «الإجراءات العملياتية لحماية المدنيين والأعيان المدنية من الهجمات العدائية».

وأدان البرلمان العربي، الاعتداء الحوثي الجديد على جنوب السعودية. وطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته واتخاذ موقف حاسم لوقف هذه الأعمال الإرهابية المتكررة التي تستهدف المدنيين وتهدد الأمن والاستقرار في المنطقة العربية، وتمثل جرائم حرب، محذراً من تقاعس المجتمع الدولي عن مواقف رادعة وحاسمة ضد الميليشيات الإرهابية المدعومة من إيران. وأكد البرلمان العربي دعمه ووقوفه الكامل مع المملكة العربية السعودية في مواجهة هذه الهجمات الإرهابية، ومساندتها في اتخاذ كل ما يلزم من إجراءات تقوم بها للدفاع عن أمنها وحماية سلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

 وفي سياق متصل، قال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، إن جرائم ميليشيات الحوثي المتواصلة بحق المدنيين والنازحين تخلف آثاراً جسيمة وتعرقل السلام. وأشار الرئيس اليمني خلال استعراضه تقارير عسكرية وسياسية مقدمة من نائبه ورئيس الحكومة، إلى أن ميليشيات الحوثي الانقلابية تواصل جرائمها تجاه الشعب اليمني، عبر استهداف العزل والأبرياء في محافظة مأرب ومخيمات النزوح والمناطق السكنية والأعيان وغيرها. وأكد هادي أهمية استيعاب متطلبات المرحلة، بما يتوافق مع تطلعات الشعب ومرجعياته وثوابته الوطنية وجهود ودعم الأشقاء في هذا الإطار.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"