وبدأنا العد العكسي لإكسبو 2020 دبي

 
عادي

قوافل زايد الخير تبدأ محطة جديدة في إقليم السند

تحت شعار «لا تشلون هم»
19:53 مساء
قراءة دقيقة واحدة

أبوظبي: «الخليج»

بدأت قوافل زايد الخير، محطة جديدة من مهامها الإنسانية في إقليم السند، للتخفيف من معاناة المرضى الفقراء، تحت شعار «لا تشلون هم»، بمشاركة واسعة من 50 طبيباً وممرضة من أطباء الإمارات وباكستان من المتطوعين في برنامج القيادات الإنسانية الشابة، وبمبادرة من زايد العطاء وجمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة المستشفيات السعودية الألمانية وأطباء الإنسانية العالمية، وبالتنسيق مع وزارة الصحة الباكستانية وقنصلية الإمارات لدى كراتشي، في نموذج مميز للعمل المشترك بين المؤسسات الإماراتية والباكستانية.

وتهدف قوافل زايد الخير في محطتها الحالية إلى ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء المجتمعي والإنساني من خلال استقطاب الكوادر الطبية وتأهيلهم وتمكينهم من تقديم أفضل الخدمات الصحية، وتأتي القوافل استكمالاً للمهام التطوعية لمبادرة زايد العطاء محلياً وعالمياً والتي دشنت عام 2000 واستطاعت في ال21 سنة الماضية الوصول برسالتها الإنسانية للملايين من البشر انطلاقاً من الإمارات في رسالة حب وعطاء انسجاماً مع الروح الإنسانية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وامتداداً لجسور الخير والعطاء لأبناء الإمارات أبناء زايد الخير.

وأكد الدكتور عادل الشامري العجمي الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس إمارات العطاء رئيس أطباء الإمارات أن عمل الخير في دولة الإمارات ليس سمة أو صفة وحسب، لكنه نهج ثابت ومتواصل بتوجيهات من القيادة الرشيدة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"