عادي

قوس عملاق من المجرات يبعد 9 مليارات سنة ضوئية عن الأرض

01:30 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
/

اكتشف علماء من جامعة «سنترال لانكشاير» في المملكة المتحدة، قوس مجرات ضخمة في الكون، يبعد مسافة 9.2 مليار سنة ضوئية عن مجرتنا، وعرضه 3.3 مليار سنة ضوئية، وهو أحد أكبر الهياكل التي تم التعرف إليها على الإطلاق.

وأطلق علماء الفلك عليه «القوس العملاق».

وقالت البروفيسورة ألكسيا لوبيز، من جامعة «سنترال لانكشاير» في المملكة المتحدة: «أصبح من الصعب تجاهل العدد المتزايد من الهياكل الضخمة التي تتجاوز حجم ما يعتبر قابلاً للتطبيق نظرياً».

ووفقاً لعلماء الكونيات، يُحسب الحد النظري الحالي ليكون 1.2 مليار سنة ضوئية، ما يجعل القوس العملاق أضخم مما هو معروف لدى علماء الفلك.

واكتشف القوس في بيانات من مسح «سلون» الرقمي للسماء، ودرست لوبيز وزملاؤها ضوء «المجرات الكوازارية»؛ ألمع المجرات في الكون، المضاءة بالثقوب السوداء فائقة الكتلة النشطة بقوة في مراكزها.

وعندما يمر الضوء من هذه المجرات عبر الغاز في الفضاء بين المجرات، يتم امتصاص بعض الأطوال الموجية. يمكن استخدام خطوط الامتصاص الطيفي الناتجة عن هذه العملية لرسم خريطة لتوزيع المادة في الكون. باستخدام هذه الطريقة، لاحظ الباحثون أن مجرات القوس العملاق تبدو متجمعة معاً.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"