عادي

أحجار بركانية تحت الماء عمرها 9000 عام

16:55 مساء
قراءة دقيقة واحدة

إعداد: مصطفى الزعبي

عثر فريق من علماء الآثار بقيادة جامعة تكساس في مدينة أرلينجتون بولاية تكساس الأمريكية، تحت الماء على قطع أثرية حجرية عمرها 9000 عام، في بحيرة هورون على بعد 2000 ميل من الولاية. ويعود منشأ القطع الأثرية إلى «حجر السبج»، وهو حجر بركاني يأتي من حجارة الحمم السوداء.

وتمثل آثار حجر السبج من الموقع الأثري المغمور بالمياه أقدم وأبعد العينات المؤكدة في الشرق من حجر السبج الغربي التي عثر عليها في الولايات المتحدة.

وقالت أشلي ليمكي، الأستاذة المساعدة في علم الاجتماع والأنثروبولوجيا في الجامعة: «تكشف هذه القطع الأثرية البركانية الصغيرة عن روابط اجتماعية عبر أمريكا الشمالية منذ 9000 عام، والقطع الأثرية التي عثر عليها أسفل البحيرات العظمى تأتي من مصدر جيولوجي في ولاية أوريجون، مما يجعلها واحدة من أطول المسافات المسجلة للآثار المصنوعة من حجر السبج في أي مكان في العالم».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"