عادي

قرقاش: الحوثيون يعرقلون جهود إنهاء الحرب في اليمن

الإمارات تطالب بحسم إرهاب الميليشيات ضد السعودية
01:22 صباحا
قراءة دقيقتين
pla

عدن- الخليج- وام:
اعتبر الدكتور أنور بن محمد قرقاش، المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة، أن ميليشيات الحوثي تواصل التعنت ضد وقف إطلاق النار والحل السياسي في اليمن. وفي تغريدة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أكد قرقاش أن الاستهداف المتكرّر للمدنيين يتطلب موقفاً ضاغطاً وصلباً من المجتمع الدولي. وتعقيباً منه على تدمير التحالف العربي 17 طائرة مسيرة، اعتبر المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات «ميليشيات الحوثي العقبة الأساسية لإنهاء الحرب في اليمن».

وأكد بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي، إدانة دولة الإمارات واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، استهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة في المملكة العربية السعودية الشقيقة، من خلال طائرات من دون طيار مفخخة، اعترضتها قوات التحالف. وأكد البيان أن استمرار هذه الهجمات الإرهابية لجماعة الحوثي يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية.

وحثت الوزارة المجتمع الدولي على أن يتخذ موقفاً فورياً وحاسماً لوقف هذه الأعمال المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية وأمن المملكة، وإمدادات الطاقة واستقرار الاقتصاد العالميين، مؤكدة أن استمرار هذه الهجمات في الآونة الأخيرة يعد تصعيداً خطيراً، ودليلاً جديداً على سعي هذه الميليشيات لتقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

وجددت الوزارة تضامن دولة الإمارات الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها. وأكد البيان أن أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

وفي وقت سابق، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، أن القوات الجوية اعترضت ودمرت 6 طائرات من دون طيار مفخخة أطلقتها الميليشيات الحوثية تجاه المنطقة الجنوبية في السعودية، ليرتفع العدد إلى 17 مسيرة مفخخة تم تدميرها خلال ال24 ساعة الأخيرة. ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية «واس»، عن التحالف أن «عملية الاعتراض تمت بنجاح في الأجواء اليمنية، وتم صد المحاولة العدائية». وأضاف أن «محاولات الحوثيين العدائية المتعمدة والممنهجة تمثل جرائم حرب»، مؤكداً في الوقت نفسه «نتخذ الإجراءات العملياتية لحماية المدنيين والأعيان المدنية من الهجمات العدائية». واعتبر التحالف أن «محاولات الحوثيين العدائية المتعمدة والممنهجة تمثل جرائم حرب، وتصعيدها يعكس رفضها للحل السياسي».

ولاقت هجمات الحوثي على المناطق المدنية إدانات واسعة أكدت أن استمرارها يقوض حل الأزمة اليمنية. ودان الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، استمرار استهداف ميليشيات الحوثي الإرهابية بهجمات متكررة بلغت 17 طائرة مسيرة خلال 24 ساعة باتجاه المملكة العربية السعودية مستهدفة المدنيين والأعيان المدنية. وأكد الحجرف أن استمرار هذه الاعتداءات الإرهابية التي تقوم بها ميليشيات الحوثي تعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية، ورفضها لجميع المساعي الهادفة لإحلال السلام في اليمن، مطالباً المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته واتخاذ موقف حاسم تجاه ميليشيات الحوثي لوقف هذه الأعمال الإرهابية المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"