عادي

الشارقة تكرم 4 مثقفين أردنيين

23:10 مساء
قراءة دقيقتين
9

تنظم دائرة الثقافة في الشارقة يوم 30 يونيو الجاري في المركز الثقافي الملكي في العاصمة الأردنية عمان الدورة الخامسة من ملتقى التكريم الثقافي، وذلك برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وقال عبدالله بن محمد العويس رئيس الدائرة: «يعزز الملتقى الأنشطة التي تعنى بالمثقفين و المبدعين العرب، فالأديب و الشاعر و الفنان يقدمون رسالة سامية تستحق الشكر والتقدير، ما يدفع المثقف للإنجاز و يعزز نشاطه على العمل الإبداعي وسط بلده و مجتمعه».

وتابع: «يهدف الملتقى إلى تكريم الشخصيات التي أسهمت في خدمة الإبداع المعاصر لدورهم في الارتقاء بالثقافة عامة كونها أحد مقومات الحضارة العربية والإسلامية، وفي الأردن سيتم تكريم: الكاتب سليمان حماد عبدالله القوابعة، الأديب نايف عبدالله فارس النوايسة، الناقد إبراهيم عبدالرحيم سعد السعافين و الشاعر أحمد عبدالمجيد محمد عودة».

و أضاف العويس: «يأتي التكريم وفق رؤية صاحب السمو حاكم الشارقة، دعماً لاستمرارية التواصل والتفاعل مع المشهد الثقافي و إثراءً للساحةِ والمكتبةِ بإصدارَاتِ الأدباء، حيث قدمت الشخصيات المكرمة العديد من الابداعات و الأعمال التي أسهمت في تنمية الفكر العربي في مجالات مختلفة: أدب، شعر، نقد، ومسرح».

واختتم مؤكداً حرص صاحب السمو حاكم الشارقة على استمرار هذه المبادرات من أجل تمكين المثقف العربي في مجتمعه، وتعزيز حضوره في الساحة من خلال تنفيذ وتفعيل المبادرات المتعلقة بالشأن الثقافي.

يذكر أن سليمان حماد عبدالله القوابعة عضو رابطة الكتاب الأردنيين واتحاد الكتاب العرب وعضو مشارك في اللجنة الثقافية في جامعة مؤتة، أما الكاتب نايف عبدالله فارس النوايسة فهو عضو رابطة الكتّاب الأردنيين، وعضو مؤسس في المنتدى الثقافي في إربد وملتقى الكرك الثقافي، والهيئة العربية للثقافة والتواصل الحضاري، ومنتدى مؤتة للثقافة والتراث ويرأس منتدى «جماعة درب الحضارات» منذ تأسيسه، ويشغل الناقد إبراهيم عبد الرحيم السّعَافين منصب أستاذ في قسم اللغة العربية وآدابها في كلية الآداب في الجامعة الأردنية، وله العديد من الأعمال والمؤلفات، وعمل الكاتب و الشاعر أحمد عبدالمجيد محمد عودة في الصحافة الفلسطينية والعراقية والأردنية، وأصدر دواوين شعرية عدة ومؤلفات تراجم الشعراء.

ونٌظم حفل التكريم الأول في مدينة دمنهور في محافظة البحيرة المصرية، أما حفل التكريم الثاني فأقيم في تطوان المغربية، واستضافت الخرطوم حفل التكريم الثالث، وشهدت نواكشوط وقائع حفل التكريم الرابع.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"