القادم أجمل

01:47 صباحا
قراءة دقيقتين
صباح الخير

دولة الإمارات تواصل نهجها الحضاري والإنساني محلياً وعربياً عالمياً، الذي أرسى دعائمه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وصار هذا الأمر ديدن القيادة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، لمواصلة النهضة الشامخة التي تشهدها إمارات الدولة.
لذا تجد القيادة حريصة كل الحرص على القرب من المواطن والمقيم، وتبحث عن كل ما يسهل حياتهما ومعيشتهما، في جميع الأوقات، ومع انتشار جائحة «كوفيد 19»، كان للحكومة الرشيدة قصب السبق في تقديم تسهيلات للمتأثرين بسبب الإجراءات التي اتخذتها الوزارات كافة، للتعامل مع الجائحة، وحتى غير المتأثرين، نالهم نصيب من هذه التسهيلات، حيث كشف يونس حاجي الخوري وكيل وزارة المالية، مؤخراً أن وزارات الاقتصاد والموارد البشرية والتوطين والمالية، خفضت العديد من رسومها، كما قامت وزارتا الداخلية والمالية بإلغاء العديد من رسوم خدماتها، خلال العامين الماضيين بمبلغ يفوق المليار درهم، كما ستواصل وزارة المالية دراسة المستجدات ومتابعة وضع الجائحة، وإذا ما تطلب الأمر تدخلها فإنها ستكون على أتم استعداد لمراجعة الرسوم واتخاذ ما تراه مناسباً إما إلغاءً أو تخفيضاً، حرصاً على مصلحة المتعاملين. 
اقتصاد الإمارات أكد متانته خلال الجائحة، واستطاع الصمود أمام تبعاتها، وليس من السهل أن تسقطه جائحة «كورونا»، وذلك بشهادة المؤشرات الاقتصادية العالمية التي تتابع أوضاع العالم، وكيفية تعامله مع تبعات الجائحة، هذه المؤشرات أكدت اجتياز اقتصادنا التحديات التي فرضتها الجائحة على كثير من الاقتصادات، وهو أمر ملموس ممن يتابعون القفزات التي شهدها اقتصاد الدولة، رغم كل التحديات.
هذه الإنجازات الاقتصادية ألا تدفعنا للتفاؤل، خاصة ونحن نقترب من تنظيم أكبر حدث اقتصادي عالمي، «إكسبو دبي 2020»، حيث ستجمع الإمارات العالم في مكان واحد، نحن متفائلون بأن القادم أجمل.
عودة الطلبة إلى المدارس حضورياً من هذه البشائر التي تابعناها، وذلك بعد انقطاع شبه دائم طوال عامين دراسيين بسبب انتشار الفيروس، وهو أمر يدعو للتفاؤل بعام دراسي ناجح بإذن الله وكامل العدد، لأن انتصارنا على الجائحة اقترب إنجازه من خلال السيطرة عليها على المستوى المحلي.

[email protected]

عن الكاتب

المزيد من الآراء

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"