عادي

الكونجو تصادر ذهباً بقيمة 1.9 مليون دولار في محمية

21:13 مساء
قراءة دقيقة واحدة

كينشاسا – رويترز

صادرت السلطات في الكونجو 31 كيلوجراماً من الذهب، بقيمة ما يقرب من 1.9 مليون دولار، في محمية حيوانات الأكاب بشمال شرق البلاد، في ضربة نادرة للمهربين الذين يضخون، بطريق الاحتيال، أطناناً من الذهب الكونجولي في السوق العالمية كل عام.

وقال اللفتنانت جان دي ديو موسونجيلا رئيس مكتب المدعي العسكري في مامباسا، الثلاثاء، إن 31 سبيكة كانت ستدخل السوق المفتوحة بعد تهريبها عبر دولة مجاورة، وكان مصدرها موتشاتشا الذي وصفه بأنه منجم في محمية الأكاب.

ويجرم القانون التعدين في المحمية، المدرجة على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) لمواقع التراث العالمي وموطن الأكاب وفيلة الغابات وغيرها من الأنواع المهددة بالانقراض. لكن سجلات التعدين في الكونجو تظهر أن المحمية تغطي مساحة أصغر من مساحتها في خرائط اليونيسكو.

وأضاف موسونجيلا أنه تم اعتقال ثلاثة رجال من الكونجو، لكن آخرين صينيين تمكنا من الفرار.

وتوصل خبراء الأمم المتحدة إلى أن أطناناً من الذهب تُهرب سنوياً من مقاطعة إيتوري في الكونجو الديمقراطية عبر أوغندا ودول مجاورة أخرى، وهو ما يحرم الدولة من عائدات مواردها الطبيعية.

وقال موسونجيلا: «هؤلاء الناس لا يستخرجون الذهب فحسب، بل يصهرونه أيضاً»، مضيفاً أن السلطات لا تعرف حجم العملية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"