عادي

برميل النفط يقترب من 75 دولاراً 

13:02 مساء
قراءة دقيقتين

سجلت العقود الآجلة للنفط الأمريكي عند التسوية الإثنين، مستوى 73.66 دولار للبرميل، مرتفعة 2.02 دولار أو 2.82 بالمئة، بينما قفزت عقود برنت 1.39 دولار، أو 1.89 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 74.90 دولار للبرميل.
وسجل الخامان القياسيان كلاهما مكاسب على مدار الأسابيع الأربعة الفائتة بدعم من تفاؤل حيال وتيرة تطعيمات كوفيد-19 حول العالم وزيادة متوقعة في السفر في الصيف.
وقفزت أسعار النفط الاثنين، مسجلة مكاسب من وقفة في المحادثات لإنهاء العقوبات الأمريكية على الخام الإيراني وتراجع الدولار من أعلى مستوياته في شهرين.
وقال بنك أوف أمريكا أن متوسط أسعار خام برنت من المرجح أن يبلغ 68 دولارا للبرميل هذا العام لكنه قد يصل إلى 100 دولار العام القادم مع ارتفاع متوقع في الطلب وزيادة في استخدام السيارات الخاصة.
وتلقى النفط دعما من تراجع الدولار الأمريكي وهو ما يمكن أن يدفع المستثمرين المضاربين إلى شراء الأصول المقومة بالعملة الخضراء مثل السلع الأولية.
وتوقفت مفاوضات إحياء اتفاق إيران النووي الأحد بعد فوز القاضي المتشدد إبراهيم رئيسي في الانتخابات الرئاسية هناك.
وقال بوب يونجر مدير عقود الطاقة في ميزوهو في نيويورك «انتخاب متشدد في إيران من شأنه أن يؤثر على (المعروض) في السوق لأنه يجعل رفع العقوبات يبدو أقل ترجيحا.»
وقد يؤدي اتفاق إلى تصدير إيران مليون برميل يوميا إضافية، أو واحد بالمئة من المعروض العالمي، لأكثر من ستة أشهر من منشآتها للتخزين.
ويقول مسؤولون إيرانيون وغربيون إن من المستبعد أن يغير فوز رئيسي موقف إيران التفاوضي. وتوقع دبلوماسيان توقفا في المفاوضات لنحو عشرة أيام.
وبالاضافة إلى ذلك، تلقت أسعار النفط دعما أيضا من توقعات بنمو محدود لإنتاج الخام الأمريكي وهو ما يعطي منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مزيدا من النفوذ لإدارة السوق في الأجل القصير قبل زيادة قوية محتملة في إنتاج النفط الصخري في 2022.
(رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"