عادي

ترامب فكر بإرسال أوائل المصابين الأمريكيين بكورونا إلى جوانتانامو

00:05 صباحا
قراءة دقيقتين
1

ذكر موقع «فوربس» الأمريكي، أن الرئيس السابق دونالد ترامب طرح في وقت مبكر من جائحة كوفيد - 19 بداية 2020 فكرة إرسال سياح أمريكيين، كانوا من أوائل المصابين بالفيروس إلى قاعدة خليج جوانتانامو البحرية في كوبا، وفقاً لمقتطف من كتاب سيصدر قريباً ويضيف تفاصيل جديدة إلى فوضى ما وراء الكواليس في الإدارة الجمهورية السابقة.

ويفصل الكتاب، الذي ألفه اثنان من صحفيي «واشنطن بوست» ويحمل عنوان: «سيناريو الكابوس: داخل استجابة إدارة ترامب للوباء الذي غيّـر التاريخ»، ما حدث في اجتماع انعقد في فبراير/ شباط 2020، حين صدم ترامب مساعديه بالاقتراح، حسبما كشف مقتطف نُشر في الصحيفة الاثنين.

وتشير التفاصيل إلى أنه، بينما كان مسؤولو البيت الأبيض يناقشون كيفية التعامل مع الأمريكيين المصابين بالفيروس في الخارج، ورد أن ترامب طلب من الموظفين المجتمعين في غرفة العمليات ما إذا كان يمكن وضع الأمريكيين في الحجر الصحي في القاعدة الكاريبية؛ حيث تحتجز الولايات المتحدة أيضاً المشتبه فيهم في الإرهاب في سجن خليج جوانتانامو سيئ السمعة.

وبحسب الكتاب، سأل ترامب مساعديه: «أليس لدينا جزيرة نمتلكها؟ ماذا عن جوانتانامو؟ نحن نستورد البضائع.. لن نقوم باستيراد الفيروس». وعلى الرغم من أن هذا الطرح أثار دهشة الحاضرين، فإن ترامب أعاد طرحه، قبل أن يتم رفضه من الموظفين.

وإضافة إلى الحديث حول جوانتانامو، يروي مقتطف من الكتاب الذي نشرته صحيفة واشنطن بوست بعض شكاوى ترامب بشأن الاختبار. وقال مرة «الاختبار يقتلني!»، وبحسب ما ورد، فقد صرخ ترامب في مكالمة هاتفية في مارس/ آذار مع وزير الصحة والخدمات الإنسانية آنذاك أليكس عازار؛ حيث اشتكى: «سأخسر الانتخابات بسبب الاختبارات».

والكتاب، الذي يستند إلى مقابلات مع ما يقرب من 180 شخصاً، بينهم كبار موظفي البيت الأبيض إلى جانب قادة الصحة الحكوميين، من المقرر نشره في 29 يونيو/ حزيران ولم يرد ممثلو ترامب على الفور على طلب فوربس للتعليق.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"