عادي

واشنطن تقترح عقد لقاء مع بيونج يانج في أي مكان

01:55 صباحا
قراءة دقيقتين
المبعوث الأميركي الخاص إلى كوريا الشمالية سونغ كيم
المبعوث الأميركي الخاص إلى كوريا الشمالية سونغ كيم

اقترح المبعوث الأمريكي الخاص إلى كوريا الشمالية، سونغ كيم، أمس الإثنين من سيؤول لقاء ممثلين عن بيونج يانج «في أي مكان وأي وقت من دون شروط مسبقة».

يأتي اقتراح سونغ كيم بعد ثلاثة أيام من تصريح الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون الذي قال إن بلاده يجب أن تكون مستعدة «للحوار كما للمواجهة» مع الولايات المتّحدة،في أول رد فعل على سياسة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن الذي تعهّد بتبني «نهج عملي ومكيّف»، خصوصاً على الصعيد الدبلوماسي، يهدف خصوصاً إلى إقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن برامجها النووية والبالستية.

وقال المبعوث الأمريكي أثناء زيارة تستمرّ خمسة أيام إلى كوريا الجنوبية، حليفة واشنطن: «لا نزال نأمل في أن تستجيب جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية بشكل إيجابي لجهودنا في سبيل التوعية ولاقتراحنا عقد لقاء في أي مكان وأي وقت بدون شروط مسبقة».

وحثّ المبعوث الأمريكي الخاص أعضاء مجلس الأمن الدولي، والصين أحد أعضائه، على التطبيق الصارم للقرارات المتخذة ضد بيونج يانج وتنصّ على الحدّ من عمليات استيراد كوريا الشمالية للنفط وكذلك تصديرها الفحم والنسيج والسمك من بين بضائع أخرى.

وكان مستشار الأمن القومي جيك سوليفان اعتبر أمس الأول الأحد أن تصريحات زعيم كوريا الشمالية التي قال فيها إنه مستعد «للحوار والمواجهة» تشكل إشارة مثيرة للاهتمام، لكن واشنطن ما تزال تنتظر اتصالاً مباشراً من جانب بيونج يانج لبدء محادثات بخصوص إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية.

واضاف في مقابلة مع قناة (إيه.بي.سي نيوز) إن «ما طرحه الرئيس بايدن هو أن الولايات المتحدة مستعدة من حيث المبدأ للدخول في محادثات مع كوريا الشمالية للتعامل مع تحدي برنامجها النووي بغية الوصول إلى الهدف النهائي، وهو إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية بشكل كامل». (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"