عادي

صفائح قشرة «الزهرة» تصطدم ببعضها

15:50 مساء
قراءة دقيقة واحدة
1

إعداد: مصطفى الزعبي
كشفت دراسة جديدة أجراها فريق من جامعة ولاية كارولينا الشمالية أن الصفائح التي تشكل قشرة كوكب الزهرة تتحرك على شكل كتل قشرية تصطدم ببعضها بعضاً مثل قطع الجليد المكسورة، وتشير حركة هذه الكتل إلى أن الكوكب المجاور للأرض لا يزال نشط جيولوجياً.
وتوصل العلماء إلى هذا الاكتشاف باستخدام صور السطح التي التقطتها بعثة «ماجلان» التابعة لوكالة «ناسا».
وهناك ثلاث بعثات علمية جديدة سيتم إطلاقها من «ناسا» ووكالة الفضاء الأوروبية في نهاية هذا العقد للكوكب، والتي ستستكشف الكوكب بمزيد من التفصيل
وكان يُعتقد منذ فترة طويلة أن «الزهرة» يمتلك غلافاً خارجياً صلباً ثابتاً، أو الغلاف الصخري، تماماً مثل المريخ أو قمر الأرض.
وقال د. بول بيرن من الجامعة والمؤلف الرئيسي: «حددنا نمطاً غير معترف به سابقاً من التشوه التكتوني على كوكب الزهرة، والذي تحركه الحركة الداخلية تماماً كما هو الحال على الأرض».
ومن خلال دراسة صور الرادار لسطح كوكب الزهرة، رأى الباحثون مناطق حيث يبدو أن كتلاً كبيرة من الغلاف الصخري قد تحركت بمرور الوقت، ووجدوا أن هذه الكتل تتفكك، وتدفع معاً، وتدور وتنزلق مثل حزمة الجليد المكسورة فوق بحيرة متجمدة.
ووجد نموذج حاسوبي لهذا التشوه أن الحركة البطيئة للجزء الداخلي للكوكب يمكن أن تفسر نمط «التكتونية المرئية على السطح.
وأوضح بيرن أن هذه الحركة البطيئة تؤدي إلى تشوه سطح كوكب الزهرة، بطريقة مشابهة لما يحدث على الأرض.
وأضاف أن «الصفائح التكتونية على الأرض مدفوعة بالحمل الحراري في الوشاح».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"