عادي

«الخارجية» و«سوربون أبوظبي» تدعمان التعليم في دول إفريقية

13:38 مساء
قراءة دقيقة واحدة

أبوظبي:
«الخليج»
وقّعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وجامعة السوربون أبوظبي، اتفاقية تعاون لدعم التعليم في عدد من الدول الإفريقية.
وقع الاتفاقية، عن بُعد، من الوزارة سلطان الشامسي، مساعد الوزير لشؤون التنمية الدولية، ومن الجامعة البروفيسورة سيلفيا سيرانو، مديرة الجامعة.
وتوقيع الاتفاقية يدعم قطاع التعليم في عدد من الدول الإفريقية، بتوفير 60 منحة دراسية كاملة في البكالوريوس للطلبة المؤهلين المتحدثين بالفرنسية، لمتابعة دراستهم في الجامعة.
ويتيح هذا التعاون، في ظل جائحة «كورونا»، الفرصة لتقديم منح دراسية لبناء قدرات الطلبة في هذه الدول بالتركيز على دعم رأس المال البشري، وهو المحور الرئيسي للتنمية عبر تمكين الشباب في إفريقيا، من بناء مستقبل أفضل والمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة في دولهم ومجتمعاتهم. ويتوقع التنفيذ في سبتمبر للعام الدراسي 2021 - 2022.
وقالت سيرانو: يسر الجامعة أن تتمكّن من المساهمة في الدور الريادي لدولة الإمارات في تطوير القطاع التعليمي الدولي. كما نتطلع لقطف ثمار هذا التعاون، برؤية آثاره الإيجابية في تعزيز الثروة البشرية في الدول الإفريقية تعليمياً ومهنياً.
وتقدم المنح الدراسية للدول الشريكة، كونها جزءاً من سياسة المساعدات الخارجية لدولة الإمارات عبر برنامجها للمساعدات الفنية الذي يهدف إلى دعم الكفاءات الحكومية وبناء قدرات الكوادر الوطنية.
يذكر أنه قد تمّ تسجيل 1694 طالباً من 70 دولة، من بينهم 650 طالبة، ضمن برنامج المنح الدراسية في مؤسسات التعليم العالي الإماراتية، منذ عام 2018، من ضمنهم 725 طالباً وطالبة من إفريقيا.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"