عادي

جمجمة «رجل التنين» تطرح فرضيات جديدة حول تطور البشر

17:37 مساء
قراءة دقيقة واحدة
رجل التنين

الشارقة - الخليج
عثر باحثون صينيون على حفرية غير عادية أطلقوا عليها اسم "نوع بشري جديد"، و"هومولونغي"، أو "رجل التنين"، والحفرية عبارة عن جمجمة ضخمة، الأمر الذي قد يطرح نظريات جديدة حول تطور الجنس البشري، وفقاً لصحيفة "جارديان" البريطانية.
الاكتشاف الجديد، الذي عُثر عليها داخل بئر في الصين، ويُعتقد أن تلك المتحجرة كانت مختفية بداخله منذ نحو قرن، يكشف فرعاً جديداً مرتبطاً بالإنسان الحديث أكثر من إنسان "نياندرتال" الذي يعود إلى ما قبل 350 ألف عام، لا سيما وأن تلك الجمجمة تمتاز بمزيج من السمات البدائية والحديثة، كما أن شكل الوجه قريب جداً من وجه الإنسان الحديث.
ويبلغ طوله الجمجمة 23 سم، وعرضها أكثر من 15 سم، ما يعني أنها أكبر بكثير من جمجمة الإنسان الحديث، كما أن التجويف الخاص بالمخ كبير ويبلغ 1420 مل، فضلاً عن تجويفين كبيرين ومربعين للعينين تحت حافة حاجبٍ سميكة، ما يعني أن صاحب تلك الأحفورة كان لديه رأس ضخم جداً.
ويُقدّر الباحثون أن الجمجمة تعود لذكر في العقد الخامس من العمر، وأن الأنف العريض والمنفتح كان يسمح له باستنشاق كميات كبيرة من الهواء، وهذا دليل على نمط حياة عالي الطاقة، كما أن ضخامة الجثة كان تساعد ذلك الإنسان على التكيف مع فصول السنة.
 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"