عادي

إصابة رئيس وزراء لوكسمبورج بفيروس «كورونا»

22:23 مساء
قراءة دقيقة واحدة

لوكسمبورج - (أ ف ب)

أُعلن الأحد عن إصابة رئيس وزراء لوكسمبورج زافييه بيتيل بفيروس «كورونا»، وعن ملازمته الحجر لمدة عشرة أيام، وفق مكتبه.

وكان بيتيل البالغ 48 عاماً قد تلقى الجرعة الأولى من لقاح مضاد لفيروس «كورونا»، كما شارك يومي الخميس والجمعة في قمة أوروبية عُقدت في بروكسل؛ إلا أنه لا يعد أي مسؤول من ال26 الآخرين الذين شاركوا في الاجتماع، مخالطاً له، وفق المصدر نفسه.

وبحسب التدابير المتّبعة في لوكسمبورج، لا يعد «مخالطاً وثيقاً» إلا من أمضى 15 دقيقة على الأقل مع مصاب ضمن مسافة تقل عن مترين ومن دون كمامة. وأوضحت متحدثة باسم رئيس الوزراء أنه «تم التقيّد بالتدابير الوقائية» خلال يومي القمة. وأضافت: «إن أياً من رؤساء الدول والحكومات ليس في قائمة المخالطين الوثيقين لرئيس الوزراء».

وشدد بيان صادر باسم رئيس الوزراء على أن بيتيل «يعاني أعراضاً طفيفة؛ تتمثل في (حمى، وصداع)»، لكنه «يواصل ممارسة مهامه» عبر العمل عن بُعد.

وكان بيتيل قد تلقى الجرعة الأولى من لقاح أسترازينيكا في السادس من مايو/ أيار. وفي لوكسمبورج البالغ عدد سكانها نحو 600 ألف نسمة، أحصت السلطات الصحية مُنذ بداية الجائحة 70 ألفاً و600 إصابة بفيروس «كورونا» و818 وفاة.

ومؤشرات البلاد كلها إيجابية منذ أسابيع؛ إذ بلغ معدّل الإصابات 14 حالة لكل مئة ألف نسمة على مدى أسبوع بين 14 يونيو/حزيران والعشرين منه، مقابل 30 حالة في الأسبوع السابق، وفق الأرقام الرسمية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"