عادي

صفر وفيات حوادث انفجار الإطارات خلال صيفي عامي 2019 - 2020

الزفين بمناسبة إطلاق حملة «صيف مروري آمن»:
19:45 مساء
قراءة دقيقتين
خلال إطلاق حملة «صيف مروري آمن»

دبي: سومية سعد

كشف اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين رئيس مجلس المرور الاتحادي في وزارة الداخلية، أن مؤشر وفيات حوادث انفجار الإطارات سجل صفراً خلال صيفي عامي 2019،2020، وأن استراتيجية الوزارة تهدف إلى نشر وتعزيز الأمن والأمان على الطرق، وتحقيق أعلى مستويات السلامة المرورية لجميع مستخدمي الطريق، وقال إن مؤشر الوفيات من 15 عاماً كان 30 وفاة، فيما بلغ 3 وفيات بحلول عام 2021 لكل 100 ألف من السكان، وإن عدد حوادث الوفيات في صيف 2020 بلغ 31 وفاة، فيما بلغ 33 وفاة خلال 2019، وإن عدد المستفيدين من من البرنامج التوعوي بلغ 25 ألف مستفيد خلال 2020 مقارنة بـ 12 ألف مستفيد عام 2019.

جاء ذلك بمناسبة إطلاق حملة التوعية المرورية الموحدة الرابعة لعام 2021، تحت شعار «صيف مروري آمن»، ضمن مبادرات قطاع المرور لتحسين السلامة على الطرق، وتوعية شرائح المجتمع بالأضرار الناتجة عن الحوادث المرورية، وما ينجم عنها من وفيات وإصابات وأضرار مادية ومعنوية، وتستمر الحملة خلال الإجازة الصيفية، لمدة 3 أشهر.

وأضاف أن هناك انخفاضاً في عدد حوادث وفيات صيف 2020 وأن أعلى نسبة للوفيات حسب الحادث هي الانحراف المفاجئ، وعدم ترك مسافة كافية، وعدم تقدير لمستخدمي الطريق، وأن أعلى نسبة حوادث في منطقة الراشدية، وأعلى نسبة حسب موقع الحادث هو شارع الشيخ محمد بن زايد، فيما أعلى نسبة حسب صنف المركبة هي المركبة الخفيفة.

وأوضح اللواء الزفين أن الحملة تجسد استراتيجية وزارة الداخلية لجعل الطرق أكثر أماناً، ترجمة لرؤية القيادة الشرطية لبلوغ أعلى مستويات السلامة المرورية لجميع مستخدمي الطريق، ونشر الوعي المروري بأهمية الصيانة الدورية للمركبة والتأكد من صلاحية الإطارات وسلامة المكابح، للحفاظ على أمن وسلامة مستخدمي الطريق، لاسيما أن حرارة الصيف الشديدة تؤثر سلباً في أداء الإطارات والمركبات الأمر الذي يتطلب الالتزام بالصيانة ومواعيد الفحص، خصوصاً قبيل انطلاق السائقين في رحلات طويلة.

وقال إن الحملة تأتي ضمن سلسلة من الحملات الرئيسة لوزارة الداخلية على مستوى الدولة، بهدف حماية مستخدمي الطرق من الحوادث المرورية واتخاذ الاحتياطات المتعلقة بسلامة المركبة وإجراء الصيانة الدورية، والتأكد من سلامة وصلاحية المركبة حفاظاً على سلامتهم وسلامة الآخرين، ومنها جاءت فكرة اختيار شعار حملة «صيف مروري آمن» والذي يتزامن مع بدء الإجازة الصيفية وموسم السفر عن طريق البر، ويتطلب ذلك اتخاذ العديد من الاحتياطات المتعلقة بسلامة المركبة والإطارات والعمل على التقيد بحدود الحمولة المسموح بها على سطح المركبة، والتي لا يتجاوز ارتفاعها 60 سنتيمتراّ، حيث تؤدي الحمولة الزائدة على سطح المركبة إلى الإخلال بتوازنها وصعوبة السيطرة عليها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

قد يعجبك ايضا