عادي

مسلحون يخطفون 140 تلميذاً من مدرسة في نيجيريا

22:25 مساء
قراءة دقيقة واحدة


اختطف مسلحون، الاثنين، 140 تلميذاً من مدرسة داخلية، غداة اختطاف ثمانية أشخاص، من بينهم رضيع من مستشفى بشمال غربي نيجيريا، في عمليتي خطف جديدتين في ولاية كادونا التي شهدت موجة من عمليات الاختطاف ينفذها مسلحون للحصول على فدية.
وقال الأستاذ في ثانوية بيثيل بولاية كادونا إيمانويل بول، لوكالة فرانس برس إن «الخاطفين اقتادوا 140 تلميذاً، هرب 25 تلميذاً فقط. ليس لدينا أي فكرة عن المكان الذي أخذوا إليه». وأكد المتحدث باسم شرطة كادونا الهجوم من دون تحديد أي تفاصيل حول عدد التلاميذ المختطفين.
وقالت الشرطة ومسؤولون في مستشفى إن مسلحين اختطفوا ما يصل إلى ثمانية أشخاص، من بينهم رضيع لممرضة عمره عام واحد من مسكن موظفي مستشفى في شمال غربي نيجيريا، بينما هاجم مسلحون آخرون في الوقت نفسه مركزاً قريباً للشرطة.
وقالت مريم عبدالرازق وهي متحدثة باسم المستشفى لرويترز، إن الهجوم الذي وقع في الساعات الأولى من صباح، أمس الأول الأحد، استمر قرابة الساعة. وأضافت أن ستة أشخاص اختطفوا، وهم ممرضتان، إحداهما مع طفلها البالغ من العمر عاماً واحداً، وفني معمل، وحارس أمن، وموظف آخر. وقالت الشرطة إن عدد الرهائن ثمانية.
وفي بيان منفصل، قال المتحدث باسم شرطة كادونا إن «عدداً كبيراً» من المسلحين من المجموعة نفسها هاجموا مقراً للشرطة في التوقيت نفسه تقريباً. وأضاف أن الشرطة تمكنت من صد الهجوم بعد تبادل مكثف لإطلاق النار. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"