عادي

إطلاق الدفعة الثانية من برنامج «أطلق» لبوابة المقطع

14:30 مساء
قراءة دقيقتين
المشاركات في البرنامج
أبوظبي:
«الخليج»

تحت رعاية سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، أطلقت موانئ أبوظبي الدفعة الثانية من برنامج «أطلق» لبوابة المقطع، الذي يحظى بدعم الاتحاد النسائي العام، بمشاركة نخبة من الشابات الإماراتيات اللاتي سيخضعن لبرنامج تدريبي مكثف لثلاثة أشهر.
وأشادت نورة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، بنجاحات الدورة الأولى من البرنامج الذي يقف شاهداً على الدور الحيوي لموانئ أبوظبي، في تنفيذ توجهات الدولة بدعم المنهجيات ورسم الخطط الاستباقية لتعزيز مكانة الإماراتية في كل المجالات، ببناء قدراتها وتحفيزها على التميّز والإبداع.
وأضافت: «الإماراتية محظوظة لكونها تعيش على أرض تحويل الأحلام إلى حقائق، وتمنحها الحق في الحلم والمقومات الداعمة لها لتحويل الحلم إلى واقع، ما يعزز إسهاماتها لتكون دائماً نموذجاً وقدوة للمرأة العربية في المشاركة وخدمة الوطن، الأمر الذي جاء ترجمةً للدعم السخيّ الذي تحظى به الإماراتية من قيادتنا الرشيدة».

وأعرب الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي، عن شكره وامتنانه العميقين لسموّ الشيخة فاطمة، على الدعم الكبير الذي تقدمه لتعظيم مكاسب الإماراتية في كل المجالات، وحرصها على تبنّي مبادرة «أطلق» عبر الاتحاد النسائي العام.
وقال: «لطالما كان تقديم الدعم للمرأة في دولة الإمارات، وتمكينها في كل المجالات على رأس أولويات قيادتنا الرشيدة. ونرحب اليوم ببناتنا المشاركات في الدورة الثانية من هذه المبادرة وأنا على ثقة بأنهن سيظهرن مستويات رائعة من الجد والحرص، ليؤكدن بذلك الالتزام بتعزيز جاهزيتهن للمساهمة في بناء مستقبل مشرق لدولتنا الحبيبة».
وتحظى الدفعة الثانية من البرنامج، بإقبال كبير تخطى الـ 1000 طلب التحاق، حيث تمكنت 30 طالبة من اجتياز الاختبارات التي أهلتهن للمشاركة.
فيما أضيفت 9 برامج تدريبية جديدة للمشاركات في الدفعة الثانية، وهي: أخصائي جودة الأنظمة، مطور قواعد البيانات، مطور الواجهة الأمامية، مصمم جرافيك، أخصائي علم البيانات، أخصائي أمن التطبيقات، كاتب المحتوى الرقمي، منسق مشاريع، وإداري الأنظمة والشبكات.
وقالت الدكتورة نورة الظاهري، رئيسة القطاع الرقمي في موانئ أبوظبي، والرئيسة التنفيذية لبوابة المقطع: تستند المرحلة الثانية من المبادرة إلى النجاح الكبير الذي حققته المرحلة الأولى في استقطاب الكفاءات الوطنية النسائية الشابة، ويسرني أن أؤكد حرص البوابة على إكساب المشاركات في المبادرة خبرات أساسية في قطاع التجارة البحرية والخدمات اللوجستية الرقمية الذي كان من القطاعات المقتصرة على الرجال، وتوفير فرص العمل المتميزة لبناتنا من خريجات المبادرة، وتوظيف المهارات التي اكتسبنها في بناء أجزاء أساسية في أحد أهم مشاريع الوطنية المتمثلة في المنصة المتقدمة للتجارة والخدمات اللوجستية «اطلب».
يذكر ايضاً أن ساعات عمل المشاركات على تطوير المنصة في الدفعة الأولى تخطت 4 آلاف ساعة، وستتخطى 14 ألفاً في الدفعة الثانية».
وأكدت المشاركت في البرنامج وحصلن على شهادات: «قدم لنا البرنامج معلومات وخبرات كبيرة، ونحن الآن على استعداد تام لمواصلة رحلتنا العملية سواء في بوابة المقطع أو أي مؤسسة أخرى لنقوم بدورنا الوطني في دعم مسيرة التنمية في وطننا الحبيب».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"