عادي

38843 حادثاً مرورياً تم الإبلاغ عنها بالشارقة خلال 6 أشهر

155 % نسبة ارتفاع مستخدمي تطبيق «رافد»
20:28 مساء
قراءة دقيقتين

الشارقة: «الخليج»

أعلنت شركة «رافد» لحلول المركبات، عن ارتفاع مستخدمي تطبيق «رافد» للإبلاغ عن الحوادث المرورية البسيطة بنسبة 155% في النصف الأول من 2021، إضافة إلى ارتفاع عدد الحوادث البسيطة خلال ذات الفترة بمعدل 24%، نتيجة عودة النشاط إلى شوارع إمارة الشارقة، بعد انتهاء فترة الإغلاق العام الماضي وتخفيف الإجراءات الاحترازية للحد من فيروس كورونا.

وتلقت الشركة بلاغات عن 38843 حادثاً مرورياً تم تسجيلها خلال النصف الأول في شوارع الإمارة، وبلغ زمن الاستجابة لهذه الحوادث 11.06 دقيقة، أما أسباب وقوعها فاستحوذ عدم ترك مسافة كافية على 60% منها، فيما تراوحت الأسباب الأخرى لمعظم هذه الحوادث بين عدم الالتزام بخط السير، والرجوع للخلف دون انتباه، والإهمال وعدم الاهتمام، وأسباب عديدة أخرى على الرغم من الحملات التوعوية المستمرة.

وأكد سالم سعيد المدفع، الرئيس التنفيذي لشركة «رافد»، أن هذا الارتفاع الكبير في الإبلاغ عن الحوادث المروية البسيطة من خلال تطبيق «رافد»، يعزز جهود التحول الرقمي في إمارة الشارقة، التي تسهم في تسهيل وتسريع إجراءات الحصول على الخدمات، وزيادة رضا المتعاملين، ويحقق مرونة أكثر في الربط بين الشركاء من أجل كفاءة أكبر في نوعية الخدمة المقدمة.

وأضاف: «نعمل بالتعاون مع شرطة الشارقة على توفير الحلول المبتكرة التي تسهم في تعزيز مستوى جودة الخدمات المقدمة للعملاء، مع إتاحة جميع الخيارات الممكنة أمامهم لمواكبة أحدث التقنيات، سواء فيما يتعلق بسهولة وسرعة الحصول على الخدمة عبر التطبيقات الذكية، أو الاستفادة من الآليات والمعدات الحديثة المتوفرة في مرافق رافد، ونتمنى دائماً السلامة لسائقي المركبات ومستخدمي الطريق».

ويتميّز التطبيق بتوفير مجموعة من الخدمات الإضافية تشمل خدمة المساعدة على الطرق للحالات الطارئة، مثل التزود بالوقود، وتبديل الإطارات والبطاريات، ونقل المركبات المتوقفة بسبب الأعطال إلى الورش، إلى جانب خدمة «أوتو إكسبرس»، وهي عبارة عن منشأة متكاملة لإصلاح جميع أنواع المركبات، وخدمة «أوتو إكسبرس المتحركة»، التي تتكون من ورشة عمل متنقلة متخصصة في التصليح والصيانة، وتقدم جميع الخدمات الأساسية الضرورية والعاجلة، مثل استبدال الإطارات، أو إصلاحها وفق أعلى معايير الجودة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"