عادي

بعد حادثة «الصفعة».. ماكرون يتعرض لهجوم داخل كنيسة

20:17 مساء
قراءة دقيقة واحدة

تواصلت المواقف المحرجة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بعدما شتمه شاب واتهمه بالإلحاد، خلال زيارته إلى كنيسة «سيدة لورد» في إطار جولة انتخابية، وفق ما نشرت وسائل إعلام أجنبية السبت.

ويظهر في الفيديو المتداول للواقعة ماكرون واقفاً بين حشد من مؤيديه بباحة الكنيسة مستمعاً لأغان دينية، حيث صاح شاب قائلاً: «عار عليك! إنها فضيحة! أنت ملحد، ليس لديك سبب لتكون هناك»، قبل أن يتم طرده بعنف من قوات الأمن.

ولم يعر ماكرون المهاجم أي اهتمام وظل واقفاً يصفق للمغنين الحاضرين أمامه.

ويعد ماكرون أول رئيس للجمهورية الخامسة يزور هذا الصرح الكاثوليكي حيث انخفض عدد الحجاج بشكل حاد بسبب الجائجة. وهذا هو ثاني حادث من نوعه لماكرون خلال جولاته الانتخابية تحضيراً لانتخابات الرئاسة، إذ تعرض في جولته الأولى في منطقة لادروم الفرنسية إلى صفعة على وجهه من أحد الشبان.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"