عادي

ست ولايات نيجيرية في «أقصى حالة تأهب» بسبب كوفيد 19

21:46 مساء
قراءة دقيقة واحدة
أبوجا - أ ف ب
وضعت الحكومة النيجيرية في وقت متأخر، السبت، ست ولايات إضافة إلى العاصمة في «أقصى حالة تأهب»، بسبب ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا، وحضت المواطنين على الحذر قبل حلول عيد الأضحى.
وقال رئيس اللجنة الرئاسية لمكافحة كوفيد في نيجيريا، بوس مصطفى في بيان: «وضعت اللجنة التوجيهية الرئاسية لمكافحة كوفيد ست ولايات والعاصمة الفيدرالية في حالة تأهب أحمر في إطار التدابير الوقائية ضد الموجة الثالثة من الوباء».
والولايات المعنية هي لاجوس وأويو وريفرز وكادونا وكانو وبلاتو واف سي تي.
وقال المتحدث باسم رئيس اللجنة ويلي باسي، إن «أقصى حالة تأهب» تعني أنه على الولايات «تطبيق تدابير الوقاية من كوفيد-19 واحتوائه بشكل كامل وتكثيف الفحوص، وتحديد الأشخاص المصابين، وعلاجهم وعزلهم». وتابع:«هذه الخطوات حاسمة، لأننا بدأنا نرى بوادر مقلقة مبكرة لازدياد الإصابات في نيجيريا».
ومع احتفال المسلمين بعيد الأضحى الأسبوع المقبل، في نيجيريا، أوصت الحكومة بإقامة الصلوات في الهواء الطلق، والحد من التجمعات الداخلية. وأوصت بتعليق مهرجان «دوربار» التقليدي الذي يتضمن عروضاً في ركوب الخيل.
وكانت لاجوس العاصمة التجارية للبلاد، بؤرة التفشي في نيجيريا، حيث سجلت أكثر من ثلث حصيلة الإصابات على مستوى البلاد. والشهر الماضي، منعت نيجيريا المسافرين من جنوب إفريقيا من دخول البلاد، بسبب مخاوف من الفيروس.
وبدأت نيجيريا حملة تلقيح في مارس/ آذار الماضي، بأربعة ملايين جرعة، ويتوقع أن تتسلم مزيداً من اللقاحات الشهر المقبل.
وسجلت نيجيريا، الدولة الأكثر سكاناً في إفريقيا، نحو 169 ألف إصابة و2,126 وفاة بكوفيد-19.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"