وبدأنا العد العكسي لإكسبو 2020 دبي

 
عادي

الإمارات تشيد بنجاح السعودية في تنظيم موسم الحج

ضيوف الرحمن يُودِّعون مكة المكرمة
15:48 مساء
قراءة 3 دقائق
2
الكعبة

تكتمل بعد ظهر اليوم الجمعة، مناسك جميع حجاج بيت الله الحرام بعد رمي الجمرات وأداء طواف الوداع، ومغادرة مكة المكرمة، بعد النجاح الكبير الذي حققته منظومة الحج التي قدمتها حكومة خادم الحرمين الشريفين، ويعود بعدها الحجاج إلى ذويهم في مختلف مناطق السعودية.

وكان الحجاج المتعجّلون وعددهم نحو 40 ألف حاج قد توافدوا بعد ظهر أمس الخميس، إلى المسجد الحرام وأدوا طواف الوداع، بعد أن رموا الجمرات الثلاث، وسط تنظيم متميز وإجراءات احترازية عالية.

وهنأ الدكتور أنور بن محمد قرقاش المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو، رئيس الدولة، السعودية بنجاح خطط الحج الصحية لهذا العام. وقال قرقاش، أمس على «تويتر»: «كل التهاني للمملكة العربية السعودية الشقيقة بنجاح خطط الحج الصحية لهذا العام، تقوم السعودية بجهود استثنائية لخدمة ضيوف الرحمن وفي أصعب الظروف الوبائية، فتحية تقدير لقيادة المملكة وكافة القطاعات المشاركة في موسم حج هذا العام».

وغادر الحجاج المتعجلون مشعر منى قبل مغيب شمس أمس الخميس في اتجاه الحرم المكي، حيث قاموا بأداء طواف الوداع، وذلك بعدما توجّهت جموع حجاج بيت الله الحرام في ثاني أيام عيد الأضحى وأول أيام التشريق إلى منشأة الجمرات في مشعر منى لرمي الجمرات الثلاث. وتم نقل الحجاج إلى جسر الجمرات وفق خطة تفصيلية إجرائياً ووقائياً، لإنهاء جميع مراحل رمي الجمرات بشكل آمن صحياً، بوضع مسارات ملونة محددة تُحدد حركتهم، إضافة إلى الملصقات الأرضية الإرشادية لترتيب توافدهم، بمتابعة ميدانية مباشرة وتنسيق كامل مع القطاعات الأمنية والمدنية ذات العلاقة المشاركة في موسم الحج

وأوضح مدير الإدارة العامة للحشود والتفويج في المسجد الحرام المهندس أسامة الحجيلي أن خطة طواف الوداع تأتي على مرحلتين خلال يومي الثاني عشر والثالث عشر ورُوعيت في ذلك تهيئة أدوار صحن المطاف ومطاف الدور الأرضي والأول، البالغ عددها 25 مساراً في صحن المطاف، و4 مسارات بالدور الأرضي، و5 مسارات في الدور الأول، وتخصيص مسارات لذوي الاحتياجات الخاصة، وفق ضوابط الإجراءات الاحترازية. 

وأشار إلى بدء المرحلة الأولى لطواف الوداع للمتعجلين لليوم الثاني عشر من ذي الحجة من خلال ثلاث نقاط تجمع، وهي «نقطة تجمع الشبيكة، ونقطة تجمع كدي، ونقطة تجمع أجياد».

وأعلن وزير الصحة السعودي الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، نجاح خطة الحج الصحية لحج هذا العام 1442ه، وخلوّه من تفشي فيروس كورونا وغيره من الأمراض الوبائية الأخرى. وقال وزير الصحة في تصريحات بثتها وكالة الأنباء السعودية (واس) إن وزارة الصحة وهيئة الهلال الأحمر السعودي استعدتا لحج هذا العام عبر منظومة متكاملة من المرافق الصحية في المشاعر المقدسة، شملت مجموعة من المستشفيات والمراكز الصحية وسيارات إسعاف عالية التجهيز تشرف عليها طواقم طبية وفنية وإدارية تضم كوادر مؤهلة ومدربة على العمل في موسم الحج، وقد بذلت جميع القطاعات الحكومية المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن جهوداً كبيرة لتنفيذ خطة الحج الصحية لضمان سلامتهم ومنع انتشار العدوى بينهم في ظل جائحة «كورونا». 

وأكد أن الجهود المبكرة والإجراءات الاحترازية في التعامل مع الوضع الصحي للجائحة خلال موسم حج هذا العام الذي استدعى اقتصار أداء الحج على ستين ألف حاج من مستكملي اللقاح، أسهمت في الحفاظ على صحة وسلامة الحجاج.

وتشارك وزارة الدفاع السعودية ممثلة في الإدارة العامة للخدمات الطبية، على مدار الساعة، بطائرات إخلاء طبي جوي في حج هذا العام.

وتساند وزارة الدفاع جهود هيئة الهلال الأحمر السعودي بطائرات عمودية داخل المشاعر، إضافة إلى طائرات نفاثة بكامل جاهزيتها في مطار الملك عبد العزيز بمحافظة جدة في حال الحاجة لنقل حالات خارج المنطقة، وفق خطة شاملة وإجراءات احترازية تتناسب مع الوضع الحالي الذي يشهد استمرار جائحة «كوفيد  19». 

وتستمر طائرات الإخلاء الطبي الجوي في عملياتها اليومية لنقل المرضى، ونقل الأعضاء، وفِرق زراعة الأعضاء، إضافة إلى مشاركاتها في خدمة ضيوف الرحمن، مع استعداد تام لتلبية النداء لعمليات الإخلاء في أقصر مدة ممكنة.

وقدم الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس، الشكر لموظفي الرئاسة على نجاح خطة تفويج الحجاج.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/juatnxmj