عادي

الرئيس التونسي يعتبر تكديس مواطنيه للتطعيم جريمة سياسية

00:43 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
تزاحم أمام قصر المؤتمرات في العاصمة تونس لتلقي اللقاح (أ.ف.ب)

اعتبر الرئيس التونسي قيس سعيّد أمس الأربعاء، أن عملية تجميع التونسيين يوم عيد الأضحى لتلقي التلقيحات جريمة وراءها غايات سياسية، غداة إقالة وزير الصحة الذي اتهمه رئيس الوزراء ب«اتخاذ قرارات شعبوية وإجرامية».

وقال سعيّد في تصريح ل«العربية» و«الحدث»،أمس الأربعاء،إن تكديس التونسيين خلال أيام عيد الأضحى لتلقي اللقاحات «جريمة وراءها غايات سياسية»،وأضاف أن إدارة الصحة العسكرية ستتولى إدارة الأزمة الصحية في البلاد.

وكانت وزارة الصحة أعلنت، عن فتح أبواب مراكز التطعيم أيام عيد الأضحى لكل من تتجاوز أعمارهم ال18 سنة، إلا أنها قامت بتخصيص عدد قليل من المراكز للتطعيم. وكان الإقبال كبيراً وفاق كل التوقعات، في حين لم توفر الوزارة العدد الكافي من جرعات اللقاح، وهو ما أدى إلى حدوث فوضى.

وعلى إثر ذلك، قرّر المشيشي إقالة المهدي، وتكليف وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي وزيراً للصحة بالنيابة. واتهم المشيشي وزير الصحة المقال باتخاذ قرارات «شعبوية وإجرامية» بعد أن شهدت مراكز التطعيم التي فتحت الثلاثاء بشكل استثنائي لاستقبال الشبان اكتظاظاً وفوضى عارمة. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/ynj7yub5